شنّ لشؤون البرلمان والقيادي في حركة “”، هجوما عنيفا على رئيس الوزراء يوسف الشاهد واصفا إياه بالخائن، محملا رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي يتحمل جزء من المسؤولية فيما آلت إليه الأوضاع في البلاد اليوم.

 

وقال “شوكات” في لقاء مع برنامج “ميدي شو” عبر إذاعة موازييك إف إم” إنّ رئيس الجمهورية يشعر بالندم الشديد لأنّه اختار يوسف الشاهد ليكون رئيسا للحكومة وقد أخطأ في هذه النقطة، قائلا: ”لم تظهر على الشاهد أي علامة من علامات النجابة عندما كان في النداء، ما خدمه هو قربه من رئيس الجمهورية الذي اطمأن له واعتبره ابن لكنه بان بالكاشف أنّه ابن عاق”.

 

وتابع: ”الشاهد تحالف مع خصوم رئيس الجمهورية وارتمى في أحضان النهضة وهو اليوم جندي من جنودها والنهضة فتحت ذراعيها لابن عاق”.

 

أما بخصوص منح الحكومة مهلة بـ10 أيام بداية من جلسة التصويت للذهاب الى البرلمان، قال ضيف ميدي شو أنّها مبادرة سياسية، وباستطاعة رئيس الحكومة الموافقة عليها أو إطالة الوضعية المتردية التي نعيشها اليوم ومزيد الذهاب بالبلاد الى المجهول”.

 

وأشار إلى وجود استغلال ورغبة لإضعاف المنظومة الحزبية، مصرّحا بأنّ أمام حالة عقوق وهروب بالسلطة وتسخير الحكومة لطرف حزبي معيّن. ولفت خالد شوكات أنّ هذه الحكومة أصبحت حكومة النهضة ويوسف الشاهد فرّ بالسلطة.

 

وصرّح بأنّ يوسف الشاهد ضرب آفاق تونس ومشروع تونس وعمل على تفريقها واستقطاب نواب لمساندته. وأكّد أنّ الخلاف بين نداء تونس ويوسف الشاهد ليس خلافا شخصيا وأنّ تقييم الحزب لأداء الحكومة هو نفسه منذ سنة.