زعم الكاتب والصحفي الكردي، مهدي مجيد أن “ قد قامت برفع الغطاء الشرعي عن رئيس النظام المصري ، بجانب تنحية والسعودية عن دعمه”.

 

وكتب مجيد في تغريدة له نشرها عبر حسابه في موقع “تويتر” ورصدها “وطن”: “مصدر استخباراتي اسرائيلي: اسرائيل رفعت الغطاء الشرعي الدولي عن و ستقوم الامارات و بعدم دعمه ايضا لاخفاقاته المتكررة”.

 

وأضاف: “ستشهد خلال الفترة القليلة القادمة تطيح به”.

وتابع مجيد قوله: “السيسي سيهرب الى بلد خليجي وقد تم التنسيق مع حاكم هذه البلاد على هذه الخطة”.

 

وتتزامن هذه المعلومات مع ثناء سابق من إسرائيل على حكم السيسي لمصر، مقارنة بأسلافه، وهو الذي قد تغير مع بدء ظهور تبعات فشل حكم “السيسي” لمصر وانعكاساته على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للمصريين.

 

إذ تشهد مصر في عهد السيسي حالة من التدهور غير المسبوق، على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية، ويعاني الشعب بشدة من ارتفاع الأسعار الجنوني وانتهاك الحريات والقمع، فضلا عن استنزاف ثروات البلاد وبيع أراضيها.

 

وفي غضون ذلك، قد هاجم الكاتب السعودي المعروف جمال ، رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، مشيرا إلى أن في طريقه لأن يصبح عبئا ثقيلا على حلفائه.

 

وقال “خاشقجي” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن): ”#السيسي في طريقه ان يصبح عبئا ثقيلا على حلفائه”.

 

وأوضح أنه في الوقت ذاته فإن هؤلاء الحلفاء يخشون اختفائه حاليا من المشهد بقوله: “الغالب انهم يخشون ان يؤدي خروجه لعودة الديموقراطية الى مصر”

 

وبين وقت وآخر، يتصدر وسم “#ارحل_يا_سيسي” المركز الأول بقائمة الوسوم الأكثر تداولا بالتريند المصري بتويتر والمركز الخامس على مستوى العالم، وهو الذي صرح عنه السيسي في مؤتمر الشباب الذي انعقد أخيراً في ، وعبر خلاله عن حزنه مما يتداوله الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومطالباتهم برحيله.

 

وما زاد الغضب على السيسي أكثر، أن قضت محكمة جنايات القاهرة، السبت الماضي، إحالة أوراق 75 متهما إلى المفتي تمهيدا للحكم بإعدامهم في قضية فض اعتصام لقيادات وأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين ومؤيدين للجماعة بمحيط مسجد رابعة العدوية بشمال شرق القاهرة عام 2013.

 

وهو ما دفع المعارض السعودي البارز والمقيم في لندن الدكتور سعد الفقيه، قد شن هجوماً على “” والرئيس المصري، معتبراً أن السيسي وصل إلى كل ما فيه الآن، بفضل السعودية.

 

وكتب الفقيه، في تغريدة له عبر حسابه في “تويتر” ورصدها “وطن” قائلاً: “بعد الحكم بإعدام 75 من خيرة رجالمصر نكرر أن كل من جامل أو دعم آل سعود يتحمل إثمهم وإثم”.

 

وأضاف: “الآلاف الذين حرقوا في رابعة عشرات الآلاف الذين يعذبون في سجون السيسي الحرائر اللواتي يتعرضن للاغتصاب على يد أزلامه القتل والدمار في سيناء”.

 

وتابع قائلاً: “لأن السيسي لم يستطع فعل ذلك لولا آل سعود”.