“مازلت أعشق أهل السلطنة “.. ممثلة سورية تكشف حقيقة حبسها مع صديقتها الإماراتية في عُمان

2

نفت الممثلة السورية ، التي تعيش في الإمارات، صحة الأنباء التي تحدثت عن سجنها هي وصديقتها الإماراتية التي تدعى “” في مدينة صلالة في سلطنة عُمان.

ونشرت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو أشارت فيه إلى أنها لم تكن تريد ان تتحدث في الموضوع لكن كثرة الشائعات والحديث عن سجنها في صلالة، هي التي دفعتها لذلك، مشيرة في الوقت نفسه، إلى أنّها موجودة هي وكشونة حاليًا، في دار زايد.

 

وأضافت:” غير مسموح لأي شخص أن يتلاعب بسمعتنا.. نحن بنات محترمات ولذيذات لنا قدرنا.. ونعرف جيدًا كيف نحترم أنفسنا ونحترم قوانين البلد التي نذهب إليها”.

 

وتابعت:” إن كنا تعرضنا انا أو صديقتي لموقف خالفنا القانون به في سلطة .. فالقانون سيكون سائداً علينا”، لافتة إلى أنّها تثق تمامًا، بأنّ قانون سلطنة عمان يحترم الوافدين”.

 

وختمت بالقول:” إذا كنا اخطأنا سننال عقابنا.. أما إذا لم نخطئ، فهناك قانون يعاقب أي رجل أمن يخطئ.. وإن شالله كل شيء ستعرفونه في وقته.. ورغم كل هذا مازلت أحب واعشق أهل سلطنة عمان”.

 

يذكر ان الفتاة الإماراتية الشهيرة بـ”كشونة” تعرضت مؤخراً للمطاردة والتحرش من قِبَلِ شبان سعوديين لدى دخولها بسيارتها الى المملكة العربية ، على إثر قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة.

كشونة
كشونة
قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. _ يقول

    صورتك تدل على أنك غير محترمه
    وصايعه نمره واستماره.

    ثم الناس المحترمة لاترحب ولا تستقبل
    الصايعين الضايعين

    الصايعون للصايعات

  2. بنت السلطنه يقول

    وايش دخل العمانيين لتكرهيهم أو تبقي تعشيقيهم اذا خالفتي القانون بتنالي جزاءك سواء مواطنه ام وافده القانون يشمل الجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.