أكاديمي سعودي يعبر عن كرهه لـ”الشماغ” حتى يبرر دعوته للنساء بخلع الحجاب: “لا ألومهن على نزعه”!

1

في محاولة لتبرير دعوته وتحريضه للنساء على نزع الحجاب، أعرب الأكاديمي السعودي الليبرالي عن استيائه لفرض لبس “” عليه أثناء حضوره للعمل، مؤكدا بأنه لا يلوم النساء على نزع حجابهن.

 

وقال “القرني” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “بيني وبين الشماغ عداوة غير طبيعية، لدرجة أنني أود أن أداوم الدوائر الرسمية بلا شماغ لولا المطالبة بالتزام القانون؛ لماذا أجبر على هذا الزي ولماذا أغطي رأسي أصلا؟ ما الفائدة؟ أنا لا ألوم المرأة التي تنزع الحجاب، بدأت أشعر بأن الشماغ كالحجاب ولا أحد يعطيني الحرية في نزعه رسميا!!”.

وأضاف في تغريدة أخرى أنه “في الدول الغربية، البس ما تشاء حتى في الجامعات والدوائر الرسمية، المهم أن يكون لباسك محتشم ومعقول. لقد تجاوزونا بمراحل في الحرية، ونحن لا نزال نختصم في قضية “الملبس الرسمي”، يعني حتى المسمى “ثوب نوم” منعناه مع أنه ليس لبس نوم أصلاً. هو لباس يومي عملي. أقترح أن نخفف ع الناس قليلا”.

وتوجه “القرني” لمن “يقول “” لباس سيء، أقول له: هذا ذوقك، وخيارات الناس لا تخصك. هذا اللبس أولاً ليس للنوم، سُمي بالعرف “ثوب نوم” ولكنه “ثوب يوم”، ثانيا هو لباس محتشم ومعقول ليس فيه أي تعري كليا. فأرجوك اترك الناس في حالها، ولا تنغص عليهم حياتهم بسبب تحيزات شخصية تخصك ولا تخص غيرك.”

وكان أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل قد وجه في أبريل/نيسان الماضي بإلزام المواطنين العاملين في القطاع الخاص بالمنطقة، ارتداء الزي السعودي بالنسبة للشبان، والملابس المحتشمة وغير اللافتة للفتيات، على أن يتولى فريق عمل مكون من الإمارة وفرعي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والتجارة والاستثمار في المنطقة متابعة تنفيذ القرار في جميع المحافظات بشكل مستمر، خصوصاً في الاسواق التجارية.

 

وقال المتحدث باسم إمارة مكة المكرمة حينها سلطان الدوسري، إن “اللجنة التي باشرت أعمالها فور توجيه أمير المنطقة ودرست الأنظمة والقوانية المرعية في هذا الخصوص، أوصت أن يكون الزي السعودي ركيزة أساسية يلتزمها أصحاب المؤسسات والشركات، وأيضاً أوصت بضرورة حض هذه القطاعات على تعزيز هذه القيمة والتمسك بها وعدم التخلي عنها لدى الشبان والفتيات على حدٍ سواء”.

 

وأضاف الدوسري: “بناء على ما خرجت به اللجنة من توصيات؛ صدر توجيه أمير المنطقة الذي شدد على ضرورة أن يكون زي الشبان العاملين عاكساً للهوية ، وللفتيات محتشماً وفضفاضاً وغير لافت أو شفاف”.

 

ووجه أمير منطقة مكة المكرمة في حينه بتشكيل لجنة من وكالة الإمارة المساعدة للتنمية وفرعي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والتجارة والاستثمار في المنطقة لدرس أسباب إلزام الشركات للشباب لبس الزي غير السعودي، والخروج بتوصيات تعزّز الهوية الوطنية لدى شباب الوطن.

 

وكان الأمير خالد الفيصل، كتب مقالاً عقب ملاحظته عدم ارتداء سعوديين، يعملون في أحد المحال في مجمع “جوري مول” التجاري في الطائف، الزي السعودي، وهي الملاحظة التي تم تداول مقطع فيديو لها.

 

الفيصل عنون مقاله بـ”نشوة مواطن.. وعشق وطن”، أبدى فيه استغرابه من إلزام الشباب السعودي غير الزيّ الرسمي أثناء العمل، مشدداً على ضرورة استعادة الهوية في مظاهر الناس والشوارع وكل ما يتصل في مرأى الناس وملتقى احتكاكهم. وقال مختتماً مقالته: “إذا خلعنا ملابسنا اليوم تقليداً للغرب، فماذا سنخلع غداً إذا قَدِمت الصين من الشرق؟!”.

 

وسريعاً أصدرت وكالة جامعة الملك عبدالعزيز للشؤون التعليمية تعميماً على وكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس في الجامعة، يقضي بإلزام الطلاب ارتداء الزي السعودي داخل أروقة الجامعة، بناءً على تعميم ورد للجامعة من أمير منطقة مكة المكرمة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. - يقول

    لقد طفحت العلمانيه والليبراليه والزندقه بكل اشكالها والوانها واحجامها
    في عهد الصهيوني سلقان والزنديق ولي العهر.
    تريد العصابه الصهيوصليبيه السلوليه المحتله ان تجر نساء بلد الحرمين الى مستنقع
    الدعاره والفواحش والزنا والتحرر من كل فضيله وشرف وخلق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.