السلطات السعودية تلزم ابراهيم المديميغ بوقف نشاطاته الحقوقية نهائيا.. وتمنع الفوزان من التغريد

0

لا تزال السلطات تمارس سياسة الاعتقال التعسفي بين صفوف منتقديها في عهد محمد ، وأخيراً، عاودت باعتقال الدكتور إبراهيم المديميغ، ومنع من التغريد عبر حسابه.

 

ونقل حساب “معتقلي الرأي” عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تغريدة، قال فيها: “فرضت على الدكتور #ابراهيم_المديميغ وقف أي نشاط حقوقي، ورغم التزامه بذلك شهوراً طويلة قامت باعتقاله بشكل تعسفي”.

 

وأضاف أيضا: “واليوم تم منع الدكتور عبدالعزيز من التغريد والكتابة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تعبيره عن رأيه .. فماذا بعد!!؟”.

ومنذ 9 سبتمبر/أيلول الجاري، بدأت الأجهزة الأمنية السعودية حملة اعتقالات موسعة شملت أساتذة جامعات ومثقفين وكتابا واقتصاديين ودعاة ومحامين وشعراء وإعلاميين، في إطار حملة تستهدف فيما يبدو بعض الأصوات التي لها وجهات نظر مختلفة عن الحكم.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.