أكد الرئيس المصري عبد الفتاح ، اليوم الأحد، أن أخطر تحد تواجهه البلاد في العصر الحديث هو “محاولة اسقاط الدولة من الداخل”، مشيراً إلى مشكلة نشر التي تجاوزت 21 ألف شائعة في غضون ثلاثة أشهر.

 

وقال السيسي خلال احتفال بتخريج طلبة الكليات العسكرية في القاهرة إن هناك حربا نفسية وضغوطا غير مسبوقة تواجه الاقتصاد المصري.

 

وأشار إلى أن حكومته اختارت مواجهة تلك التحديات “بعيدا عن المسكنات والأوهام لتحقيق نهضة حقيقية طال انتظارها”.

وزعم السيسي أنه يسعى لبناء دولة قوية “بدأت أركانها بعملية الإصلاح الاقتصادي الشامل الذي تشهده حاليا” لتشجيع الاستثمارات الأجنبية والمحلية مع مراعاة الطبقة الفقيرة بتوفير شبكة حماية اجتماعية لها.