في مشهد مؤثر تفاجئت صحافية فلسطينية بوجود أخيها ضمن اليوم الجمعة، أثناء تغطية حية كانت تقدمها للصحيفة التي تعمل بها.

 

الفلسطينية مريم أبو دقة ووفقا لمقطع فيديو متداول، ظهرت متأثرة باستشهاد شقيقها محمد في قصف إسرائيلي شرق .

 

وقالت مريم: “كنت طالعة مباشر وبحكي فيه شهيدين ويطلع أخويا الشهيد”، فيما حاول زملائها والطواقم الطبية التهدئة من روعها.

 

 

وكانت “أبو دقة” خلال استشهاد شقيقها محمد تُقدم تقرير حي للصحيفة التي تعمل بها حول استشهاد اثنين من المواطنين في قصف إسرائيلي على بلدة خزاعة.

 

ويتظاهر الفلسطينيون في اليوم في مسيرة جديدة من تحت شعار “لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين”، في حين أُطلقت من القطاع بالونات حارقة سقطت في مواقع في غلاف غزة وفقا لمواقع إخبارية فلسطينية.