لم تمض عدة ساعات على الانفجار الضخم الذي وقع بالقرب من مطار القاهرة الدولي وأدى لإصابة 12 شخصا بجروح، حتى تناقلت وسائل إعلام مصرية ظهر اليوم أخبارا عن انقلاب  ركاب خرج عن القضبان جنوبي القاهرة وأدى إلى إصابة أكثر من 50 شخص حتى الآن.

 

 

وذكر التلفزيون المصري الرسمي أن ثلاث عربات من القطار، الذي كان متجها إلى صعيد خرجت عن القضبان، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز”.

 

 

وقالت وزارة الصحة إنها أرسلت 25 عربة إسعاف إلى موقع الحادث.

 

 

وضجت مواقع التواصل في مصر بآلاف التعليقات الغاضبة بسبب الحادث، حيث شن النشطاؤ هجوما عنيفا على الحكومة التي اتهموها بالإهمال والتقصير وطالبوا النظام الحالي بضرورة الرحيل قبل فوات الأوان.

 

 

وتصدر وسم “#البدرشين” المركز الثاني في التريند المصري بتويتر، بينما ظل وسم “” في المركز الأول.

 

 

 

 

 

 

وأعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر عن سقوط ثلاث عربات من قطار 986  مكيف القاهرة قنا، بحوش محطة المرازيق في البدرشين خط القاهرة السد العالي.

 

 

انفجار مطار القاهرة

ودوى انفجار كبير في مخازن تابعة للجيش المصري قرب مطار القاهرة الدولي مساء أمس الخميس، مما أدى إلى إصابة 12 شخصا بجروح، في حين تحدثت مصادر رسمية عن عدم تأثر حركة الملاحة الجوية جراء هذا الانفجار.

 

 

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد تامر الرفاعي عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن الانفجار وقع في خزانين للمواد البترولية تابعين لشركة خاصة للصناعات الكيميائية قرب المطار، مشيرا إلى أن الحريق “نجم عن ارتفاع درجة حرارة الجو”.

 

 

وقد أدى الانفجار إلى اندلاع حريق تسبب في إصابة 12 شخصا تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

 

 

وذكرت وسائل إعلام مصرية في ساعة مبكرة من صباح الجمعة أن قوات الحماية المدنية دفعت بـ12 سيارة إطفاء إلى مكان الحريق، وتمكنت من إخماده.

 

وكانت وكالة رويترز نقلت عن مصدر أمني أنه تم تعليق الرحلات بالمطار بشكل مؤقت للتحقيق في أسباب الانفجار، وهو ما نفاه للجزيرة رئيس تحرير صحيفة المشهد الأسبوعية مجدي شندي الذي أكد أن حركة الإقلاع والهبوط مستمرة في المطار. وأضاف شندي أن “الانفجار وقع بعيدا عن المناطق السكنية”.