في واقعة جديدة، أقدمت السلطات ، في منطقة عسير على إغلاق أحد المطاعم بعد ورود بلاغ عن ذبحه كلبًا وتقديمه للزبائن، حيث تجري الآن تحقيقات مع العامل، وأُحيلت العينات للمختبر من أجل فحصها.

 

ووفقا لصحيفة “سبق” المحلية فقد اشتبه رجل أمن في عامل خلال عملية ذبح الكلب ليبادر بالتثبت من الجلد بعد أن تم إخفاؤه، ومن ثم عمل محضرًا بذلك مع البلدية.

 

وقال رئيس بلدية الحريضة بمنطقة عسير علي آل جلبان، إنه “تم إغلاق المحل احترازيًا وتم إرسال العينة إلى المختبر العام بالأمانة، وتم إشعار الجهات الرسمية والموضوع محل اهتمام ولن تتهاون البلدية مع أي مخالف وتطبيق التعليمات بكل حزم”.