هاجم النائب الأردني خليل عطية رئيس الحكومة الأردنية الجديد الدكتور ، واصفا بيانه مساء اليوم في البرلمان الأردني بأنه “مخيب للآمال”.

 

واعتبر “عطية” في تصريحات نقلتها عنه وسائل إعلام أردنية، أن بيان “الرزاز” الوزاري لم يعالج المشاكل الرئيسية للمواطن الأردني وعلى رأسها البطالة ومكافحة الفساد وتشجيع الاستثمار.

 

وأضاف: “توقعنا بيانا مختلفا برؤيا أخرى تمس ولو من بعيد مسالة تغيير المنهج.”

 

وشدد العضو البارز بالبرلمان الأردني، على أن بيان رئيس الحكومة خلا من رؤية مفصلة يرتبط تطبيقها بأجندة زمنية.

 

وختم “عطية” موقفه العلني قائلاً: “الله يعين البلد فقد طفح الكيل فعلا”.

 

وفي واقعة منفصلة تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا أثار موجة غضب واسعة، لنائبة أردنية مشغولة بلعبة على هاتفها الجوال أثناء كلمة رئيس الحكومة عمر الرزاز أمام مجلس النواب اليوم، الاثنين.

 

الفيديو الذي نشرته صحيفة “الغد” الأردنية، يظهر أحد أعضاء مجلس الأعيان الأردني ـ لم يذكر اسمها ـ منشغلة بلعبة على هاتفها النقال أثناء إلقاء رئيس الحكومة عمر الرزاز بيانه الوزاري اليوم أمام مجلس النواب”.

 

وأعلن رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، خلال قراءته للبيان الوزاري، اليوم، أمام مجلس النواب الأردني، أن الحكومة تتعهد خلال 100 يوم من تشكيلها بخفض النفقات، وإطلاق حوار شامل حول قانون ضريبة الدخل وتشكيل لجنة فنية لدراسة العبء الضريبي الكلي، وبإطلاق مشروع نهضة وطنية شامل لصالح المواطن.

 

وشهد الأردن، في نهاية مايو الماضي، احتجاجات واسعة، على مشروع قانون ضريبة الدخل الأردني، وفي ضوء ارتفاع الأسعار، ودعا المحتجون حينها إلى إقالة حكومة هاني الملقي، وتغيير النهج الاقتصادي.