أكاديمي قطري يكشف تفاصيل وأسباب مقترح الدوحة “عمل سكان غزة في إسرائيل” لفك الحصار

0

علق الأكاديمي القطري المعروف الدكتور علي الهيل، على التقارير المتداولة بشأن اقتراح قدمته لعمل سكان في ، مشيرا إلى أن هذا القرار هدفه التخفيف على أهالي القطاع الذين يعانون ظروف صعبة في ظل التضييق الكبير من الجانب المصري والسعودي.

 

وقال “الهيل” أستاذ العلوم السياسية في الدوحة، إن هذا المقترح جاء للتخفيف عن أهل القطاع بشكل عام، مضيفا أن قطر عندما أحست أنه لا خيار لدى أهل غزة للعمل في مصر أو الأردن، لم تملك الدوحة إلا خيار واحد، هو أن تقترح أن يذهب أهل المحاصرين للأراضي الفلسطينية المحتلة أو إسرائيل للعمل”.

 

وتابع: “نصف أهل غزة عاطلون عن العمل، بالتالي تخف معاناتهم حال عمل تلك الفئة”.

 

وقال الأكاديمي القطري  لبرنامج “بوضوح” عبر راديو “سبوتنيك”، إن المساعدات التي كانت تقدم لأهل غزة من غاز وكهرباء وأموال، تواجه بمعارضة شديدة من مصر وإسرائيل، مضيفا “إذن لماذا لا يذهب الفلسطينيون للعمل في إسرائيل، وهم بالأساس يعملون في المستوطنات”.

 

وأشار “الهيل” إلى أنه لا يعتقد أن حركة حماس تمانع  الطرح القطري، وأن وضعها السياسى يشعرها بالحرج من أن تقوم بمثل هذه الدعوى، لذلك قامت قطر بدور الوسيط فى هذا الموضوع، مضيفا أن الاقتراح القطري سيخدم الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، حيث إن غزة  تشكل صداعا مزمنا للحكومة الإسرائيلية، كما أن هذا الاقتراح من شأنه تخفيف معاناة أهل غزة، وتقليل عدد القتلى والجرحى على الحدود، وتسهيل مرور البضائع إلى داخل القطاع من قبل تل أبيب.

 

وأعرب أستاذ العلوم السياسية القطرى عن اعتقاده أن ثمة مفاوضات جرت من وراء الكواليس بين دولة قطر وبين حكومة حماس، من جانب وبين قطر والسلطة الوطنية الفلسطينية من جانب آخر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.