أكاديمي إماراتي: “عيال زايد” يمارسون التضليل للتهرب من القانون الدولي بعد أن فضحتهم قطر أمام العالم

1

علق الأكاديمي الإماراتي المعروف الدكتور ، على بيان التي زعمت فيه عدم اتخاذها أي تدابير إدارية أو قانونية تشمل إبعاد مواطنين قطريين من أراضيها عقب فرض الحصار على في يونيو2017، للتهرب من القانون الدولي بعد فضيحتها أمام محكمة في لاهاي.

 

وقال “المنهالي” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن)، إن “” يمارسون التضليل للتهرب من القانون الدولي بعد اجراءاتهم ضد قطر والقطريين”

 

وتابع مهاجما ولي عهد أبو ظبي:”يعتقدون أنّ جرائمهم ستمر دون حساب وعقاب. سيأتي العقاب والحساب يا #محمد_بن_زايد مهما طال الزمن”

 

 

واتهمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، سلطات الإمارات بالتضليل لادعائها عدم اتخاذ تدابير إدارية أو قانونية تشمل إبعاد مواطنين قطريين من أراضيها عقب فرض الحصار على قطر في الخامس من يونيو 2017.

 

وقالت اللجنة إن البيان الذي أصدرته الخارجية الإماراتية، الخميس، احتوى على كثير من المغالطات الواضحة للعيان بغرض الهروب من المسؤوليات القانونية والحقوقية المترتبة على الانتهاكات التي قامت بها أبو ظبي منذ بدء الحصار والمستمرة فيها حتى الآن.

 

وأكدت اللجنة القطرية في بيان لها أن السلطات الإماراتية أقدمت على قرارات تعسفية ترتبت عليها انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، إذ أمرت بطرد المواطنين القطريين من أراضيها وعودة مواطنيها من دولة قطر في غضون 14 يوما.

 

وأضافت أن السلطات الإماراتية فرضت قيودا مفاجئة على السفر للجميع دون مراعاة للحالات الإنسانية، وهو ما أكدته تقارير المنظمات الدولية وبعض الوفود البرلمانية التي زارت قطر.

 

كما أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، عن قلقها حيال استمرار السلطات الإماراتية في منع دخول المواطنين القطريين والمقيمين إلى الأراضي الإماراتية.

 

وشددت اللجنة على أنها لن تألو جهدا في طرح محاسبة السلطات الإماراتية في كافة المحافل الدولية.

 

يشار إلى أن بيان الخارجية الإماراتية الذي ينكر اتخاذ إجراءات تعسفية ضد المواطنين القطريين المقيمين في الإمارات، يأتي عقب عرض وكيل قطر حجج بلاده المعززة بأرقام وشهادات لدى محكمة العدل الدولية في لاهاي بشأن الإجراءات التمييزية من قبل سلطات أبو ظبي ضد الرعايا القطريين.

 

وعلى غرار بيان الخارجية الإماراتية، تضمنت مرافعة وكيل الإمارات في محكمة العدل إنكارا لأي إجراءات تعسفية ضد المواطنين القطريين منذ الحصار، رغم أن  الإجراءات الإماراتية شملت إبعاد قطريين بينهم طلاب جامعيون، فضلا عن منع دخول القطريين إلى الإمارات.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عمر يقول

    سبحان الله كلما شاهدت الصورة اعلاه اتذكر ابو لهب وابو جهل!؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.