الرئيس اليمني يوجه رسالة حادة وحاسمة لـ”أبو ظبي”: لن أغادر اليمن وما بقي من حياتي أقل مما ذهب

4

في رسالة تبدو واضحة إلى في أعقاب قيام قوات الحزام الأمني التابعة لأبو ظبي بافتعال الأزمات وخلق حالة من عدم الاستقرار في عدن لاضطراره مغادرتها، كشفت مصادر مطلعة عن لقاء جمع الرئيس بكبار قادات وأركان الدولة في العاصمة المؤقتة عدن الخميس.

 

وقالت المصادر التي فضلت عدم الإشارة اليها ان رئيس الجمهورية بدا متمسكاً ببقائه في العاصمة المؤقتة عدن ، مؤكدة رفضه “مغادرة ارض الوطن قبل الانتهاء من تحرير كامل أراضيه من مليشيات الحوثي”، وذل وفقا لموقع “تحديث نت”.

 

وأكدت المصادر ان رئيس الجمهورية خاطب الحاضرين بالقول ” لن أغادر بلادي مرة أخرى وقرار تحرير صنعاء وكل الأراضي اليمنية لا رجعة عنه ولا نقاش حوله”.

 

وتابع رئيس الجمهورية “ما بقى من عمري أقل مما ذهب والأزمات التي مرت عليا لن يأتي أسوء منها.. أتمنى أن أختم حياتي بموقف مشرف لي ولشعبي وأمتي”.

 

يذكر ان رئيس الجمهورية كان قد وصل الى العاصمة المؤقتة عدن يرافقه عد من كبار مسؤولي الدولة للإشراف المباشر على سير معارك التحرير التي يخوضها الجيش الوطني في مختلف الجبهات، خاصة جبهة الساحل الغربي التي تهدف لتحرير الحديدة.

 

وكان عبد ربه منصور هادي قد قام يوم 12 يونيو/حزيران الماضي بزيارة للإمارات التقى خلالها بولي عهد أبوظبي محمد بن زايد لعقد مباحثات تتعلق بملف الحديدة، بعد خلافات حادة شهدتها العلاقات بين الإمارات والحكومة الشرعية سابقا.

 

وفي اليوم التالي أعلنت الحكومة اليمنية الشرعية عن استنفاذ كافة الوسائل السلمية والسياسية لإخراج المسلحين الحوثيين من ميناء الحديدة الاستراتيجي غربي البلاد، في إعلان ضمني عن انطلاق العملية العسكرية لتحرير المدينة الساحلية الواقعة على البحر الأحمر.

 

إلا أنه فجأة دون تنسيق مع الحكومة الشرعية أو التحالف أعلنت الإمارات التي تقود العملات في الحديدة باسم التحالف وقف العمليات بحجة اتاحة الفرصة للمبعوث الدولي للتوسط مع الحوثيين والخروج بحل سلمي، الأمر الذي أثار غضب القيادات العسكرية اليمنية وكذلك الرئيس هادي، كون أن أبو ظبي لم تنسق معه هذا الأمر.

 

يشار إلى أن السكرتير الصحفي السابق لرئيس الجمهورية والمستشار الإعلامي الحالي لوزير الإعلام اليمني مختار الرحبي، كان قد أشار لانزعاج إماراتي من وجود “هادي” في عدن.

 

وقال في تدوينة له رصدتها “وطن”:” بعض الأطراف( داخلية وخارجية ) ازعجهم تواجد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة في العاصمة المؤقتة عدن لذلك يحاولون اختلاق أزمات ومشاكل وخلط الأوراق لان بقاء الشرعية في سينهى الكثير من المشاريع الصغيرة التى يسعى لها البعض”.

 

قد يعجبك ايضا
  1. فهمي فضل السعدي يقول

    اي قوات حكوميه تقاتل في ميناء الحديده ماهي الاالمقاومه الجنوبيه مع المقاومه التهاميه باسناد من التحالف اما شرعيه عبدربه فهي تضر بمصالح المحافظات المحرره سعيهم كسعي المقدشي لتحرير من قبضه الحوثيين.

  2. AliAli يقول

    والله الامرات أقوم بعملية استبزاز اليمن لأكثر ولا أقل رب يكون في عون اليمن

  3. عدنان يقول

    المصدر عدن نيوز وليس تحديث نت

    https://adennews.net/yemen/41725

  4. Js يقول

    هههههههه مساكين ابناء جنوب اليمن لا يعرفون انهم اصبحوا وقود حرب للسعوديه والامارات يقاتلون ابناء جلدتهم من الحوثيين في حرب خاسره من اجل السعوديه والامارات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.