مسؤول قطري يرد على بيان الخارجية الاماراتية: “رفعت الأقلام وجفت الصحف”

1

رد مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية على بيان وزارة الخارجية الإماراتية الأخير بشأن توضيح موقفها الهزيل أمام بعد المرافعة القطرية التي أربكت الدفاع الإماراتي وفندت كافة ادعاءاته.

 

وقال “الرميحي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” ردا على بيان الخارجية الإماراتية الذي مارست فيه الكذب والتدليس بنفيها طرد القطريين من على أرضها:” رفعت الأقلام وجفت الصحف، وبيانكم هذا لذر الرماد في العيون وليس ذو فائدة ،الكلمة الفصل لمحكمة العدل الدولية تجاه قرارتكم التعسفية ضد مواطنين دولة ” .

وكانت الخارجية الإماراتية قد أصدرت الخميس بيانا زعمت فيه عدم اتخاذها أي تدابير لطرد القطريين من أراضيها منذ قرار قطع العلاقات مع قطر في 5يونيو/حزيران من العام الماضي، وذلك ردا على اتهامات قطر لها بممارسة سياسيات عنصرية وتمييزية ضد مواطنيها، في أعقاب قطع العلاقات في 5يونيو/حزيران من العام الماضي.

 

فريق الادعاء القطري قد تمكن في الجلسة الثالثة والأخيرة أمام محكمة العدل الدولية، من تفنيد جميع المزاعم الإماراتية ودحض أكاذيب “عيال زايد”.

 

وقال الفريق القطري إنه من الصعب أن “يزعم أحد أن هذه المحكمة ليست مسؤولة عن نظر قضيتها ضد ”.

 

وفند الفريق القطري “بالوثائق والحجج الدامغة” ردودا على “مزاعم الإمارات” حول قطر، حيث أكدت كاترين أميرفا، عضو الفريق القطري، أن “الحقوق التي تطالب بها دولة قطر هي حقوق أصيلة”.

وأوضح الفريق القطري أن الإمارات وإجراءاتها في الخامس من يونيو 2017 كان له أثر “منعي وطرد القطريين وحظرهم من العودة إلى أراضيها”.

 

واعتبرت قطر أن “هذه الإجراءات لها تأثير على حقوق القطريين في الحصول على عناية طبية وتعليم وإدارة ممتلكاتهم التي قطعت عنهم كنتيجة لهذه الإجراءات الإماراتية”

 

وأضافت أميرفا أنه من غير المسموح التمييز بين المواطن وغير المواطن بما في ذلك التمييز على أساس الأصول الوطنية، وذلك حول مزاعم قطر بالتمييز العنصري ضد مواطنيها في الإمارات.

 

وأشار فريق الادعاء إلى أن الإمارات “ألحقت الضرر بشريحة كبيرة من القطريين، وإننا نعتبر هذه الاجراءات متواصلة ومستمرة ضد القطريين”.

 

وزعم البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الإمارتية “وام” إن “مواطني قطر المقيمين بالفعل في دولة الإمارات العربية المتحدة لن يكونوا في حاجة إلى استخراج تصريح، لكي يستمروا في إقامتهم بالدولة، لكن ينصح المقيمون في الدولة والذين يخططون للسفر إلى الخارج بالحصول على تصريح مسبق بالعودة إلى الإمارات”، موضحة أنه يتم طلب جميع التصاريح عن طريق الخط الساخن المعلن عنه بتاريخ 11 يونيو/حزيران 2017 وهو /009718002626”.

 

إلى ذلك، أورد بيان الخارجية أنه “نتيجة للمزاعم الباطلة التي ساقتها قطر ضد الإمارات، فإنها ترى أنه من الضروري التأكيد على السياسة التي اتبعتها منذ زمن بعيد تجاه مواطني دولة قطر حول الشروط المطبقة عليهم بخصوص دخولهم وإقامتهم في الدولة”.

 

وادعت الوزارة الإماراتية: “إنه منذ صدور قرار قطع العلاقات مع قطر لم تتخذ الإمارات أية تدابير إدارية أو قانونية لإبعاد القطريين عن الدولة، كما لم تتخذ أي قرارات بإبعادهم بعد انتهاء مدة 14 يوما الواردة في إعلان 5 يونيو/حزيران 2017، وإن دولة الإمارات إذ تأسف من استمرار قطر في تزييف سياسات دولة الإمارات الخاصة بالشروط المطبقة لدخول وإقامة مواطني قطر، فإنها تؤكد احترامها وتقديرها الكاملين للشعب القطري”.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    هذا القرداتي في الصورة…أكي من الامارات…هذا هو الجنس والصنف والكائنات التي لن تجدهم الا في الامارات…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.