في تصريحات مثيرة للجدل كعادته، خرج مفتي الأسبق ليعلن أن تنظيم “” الإرهابي يروج لنفسه عن طريق 3 مسارات إعلامية من ضمنها ما يتم عبر الأفلام الإباحية.. حسب قوله.

 

وأضاف “جمعة”، خلال حديثه ببرنامج “والله أعلم”، المذاع على فضائية “سي بي سي”، أنه بعد تتبع تنظيم داعش الإرهابي وجد أنهم يدعون لأنفسهم من خلال 3 قنوات، ومنها عن طريق قنوات الأفلام الإباحية، والثانية قنوات الأطفال، والثالثة قنوات الرياضة.

 

وتابع تصريحاته المثيرة للجدل بقوله إن 70% من نساء التنظيم جاءوا متتبعين أزواجهن و30% جاءوا من أجل المغامرة والمخاطرة، لافتًا إلى أنه عندما لم يجد الـ30% من تلك النساء المدينة الفاضلة حاولن العودة وتم قتلهن من قبل التنظيم الإرهابي.

 

وأكد “جمعة” أن التنظيم لن ينتهي إلا بالخلاص من زعيمه أبو بكر البغدادي، الذي لا يزال مختفيًا حتى الآن، إلا أن التنظيم أصبح باهتًا وهشًا وعندما انقطع عنهم الدعم والتمويل.

 

واختتم تصريحاته بقوله إن تنظيم “داعش” والإلحاد وجهان لعملة واحدة، لأنهما يشتركان في التطرف وإنكارهم السلطة والإفراط والتفريط وتفكيرهم الشاذ البعيد عن الوسطية وحقيقة الإسلام والتعامل مع النصوص بطريقة منفلتة.. حسب وصفه