في واقعة تؤكد صحة وصدق الفيديوهات التي كانت تبثها جماعة أنصار الله الحوثية لتوثيق عمليات اختراق الحدود وتنفيذها لعمليات نوعية ضد الجنود السعوديين، كشف مصدر قبلي سعودي بأن ولي العهد مخمد بن سلمان يفكر في طريقة لتأمين الحدود بعيدا عن الجيش النظامي.

 

وقال المصدر القبلي السعودي، إن “” بوصفه وزيرا للدفاع يقوم الآن بتشكيل ألوية عسكرية تحت مسمى “الأفواج” من أبناء المناطق الحدودية الجنوبية لها “نجران وجيزان وعسير”، ومهمة تلك الألوية هي تأمين الحدود الجبلية.

 

وأوضح المصدر أن: “ما دفع “ابن سلمان” لتكوين تلك الألوية من الأفواج، هو تكرار عمليات توغل في بعض المناطق لمسافات تصل لـ259 كم”.

 

وأشار المصدر إلى أن السلطات تقوم بتسجيل أبناء تلك المناطق في الأفواج ويتم منحهم مزايا ومكافآت كبيرة، وذلك وفقا لوكالة “سبوتنيك” الروسية.

 

وقال إن “تسجيل أبناء المناطق الحدودية في الحماية، يأتي بعد تحريك النزعات القبلية بداخلهم لحماية أراضيهم بعد عمليات الإغراء المادي التي يتعرضون لها”.