في أعقاب إعلان رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز عن عدم تمكن بلاده استقبال المزيد من ، وجه الإعلامي الإسرائيلي والباحث في “معهد بيجين سادات للسلام”، إيدي كوهين دعوة للعاهل الأردني الثاني بأن يتعلم من اليهود إيواء اللاجئين وعلاجهم بالمجان.

 

وقال “كوهين” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” نداء إلى عاهل الاْردن المتذمر دائماً من اللاجئين السوريين ، لسه انت قابض ٣ مليارات من الخليج و٢ مليار من أميركا ، ليش ما تستقبل العرب المسلمين السنة الي مثلهم مثلك !؟”.

 

وأضاف قائلا:”نحن في اسرائيل من ٢٠١١ الى الآن نستقبل جرحى سوريين وعوائلهم ونعالجهم بالمجان ونكرمهم ، تعلم من اليهود”.

وكان رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، قد أكد أن المملكة لن تستقبل أي لاجئين جدد من تحت أي ظرف كان.

 

وقال “الرزاز” في تصريحات صحفية، إن الأردن استقبل لاجئين بطاقة قصوى وأعلى من قدرته، ولن يتمكن من استقبال المزيد، مشيراً الى ان الحدود الأردنية محكمة السيطرة.

 

وطالب رئيس الوزراء الأردني الأطراف الدولية، بالعمل على إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

 

ويبدي الاردن تخوفا من تفجر الاوضاع في مناطق الجنوب السوري المحاذية لاراضيه وطولها 375 كيلومترا خاصة بعد ان كثفت قوات النظام السوري منذ نحو اسبوع قصفها لمحافظة درعا التي تمتاز بأهمية جغرافية لوقوعها على الحدود مع الاردن واسرائيل.

 

وكان الاردن اعلن في نوفمبر 2017 عن اتفاق ثلاثي اردني روسي امريكي على تأسيس منطقة لخفض التصعيد في الجنوب السوري في اطار مبادرة للتوسع بهذه المناطق في مختلف سوريا التي تشهد منذ شهر مارس 2011 نزاعا مسلحا اودى للان بحياة حوالي 350 الفا وشرد نحو 12 مليون سوري.

 

وقال وزير الخارجية الأردني ايمن صفدي في تصريح انذاك ان الأردن يجري اتصالات مع كل من روسيا وامريكا لضمان استقرار منطقة خفض التصعيد جنوب سوريا مؤكدا ان بلاده لن يستقبل المزيد من اللاجئين.

 

يذكر ان الاردن اغلق في يونيو 2016 حدوده الشمالية مع سوريا بعد ساعات من تفجير بسيارة مفخخة استهدف موقعا عسكريا اودى بحياة سبعة عسكريين أردنيين.