هذا الأمر لا يلقى قبولاً بين أفراد الحركة.. حماس تكشف حقيقة العروض الإسرائيلية بشأن تبادل الأسرى

0

كشفت مصادر بحركة المقاومة الفلسطينية “”، حقيقة العروض الإسرائيلية بشأن تبادل الأسرى التي تحدث عنها عدة تقارير بالأيام الماضية، مشيرة إلى أن الحركة لم تبلغ بأية عروض أو دعوات رسمية في هذا الشأن.

 

وبحسب ما نقلته صحيفة “الأخبار” اللبنانية عما قالت إنها مصادر في حركة حماس إن الأخيرة “لم تتلق أية عروض وإن العرض الإسرائيلي (الميناء مقابل تسليم الأسرى الإسرائيليين) الذي تحدث عنه الإعلام العبري خلال اليومين الماضيين لم تبلغ به الحركة بعد”.

 

ووفقا للتقرير فإن حركة حماس “لم تتلق أي عروض جديدة من أي وسيط سوى النقاشات التي أجرتها مع المصريين خلال الفترة الأخيرة لتحسين الواقع الاقتصادي في ”.

 

وأكدت الصحيفة على لسان من سمتهم “مصادر حمساوية” أن العرض الإسرائيلي، “الذي يضم إقامة منفذ بحري وميناء مطل على جزيرة قبرص بضمان عدم تهريب الأسلحة عبره مقابل تسليم الجنود الأسرى في قطاع غزة، لا يلقى قبولاً لدى أوساط الحركة، وهي ترى أن الإفراج عن الأسرى عبر صفقات تبادل مع الاحتلال هو من ثوابتها وتعهداتها الوطنية للأسرى وعائلاتهم”.

 

وقال مصدر لـ«الأخبار» إن الحركة لن تعطي رأياً في هذه القضية ما لم توجد عروض رسمية، في حين أنها قد تدرس عروضاً تشمل صفقة شاملة تدمج بين الإفراج عن الجنود الأسرى والوضع الإنساني والاقتصادي.

 

وفي وقت سابق، أبلغت الحركة الوسيط المصري بأنها ترفض التفاوض في ملف الإفراج عن الجنود الإسرائيليين من دون شموله الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين المشمولين بصفقة وفاء الأحرار.

 

وفي السياق ذاته علمت «الأخبار» من مصادر لم تسمها أو توضحها، أن الوسيط المصري يُعدّ لمسوَّدة صفقة شاملة بين والحركة برعاية دولية. الصفقة الجديدة تشمل إنهاء ملف الأسرى وتحسين الواقع الاقتصادي في غزة، بالإضافة إلى تهدئة عسكرية طويلة الأمد يُرفَع خلالها الحصار الكامل عن القطاع وتُمنَح حرية التنقل عبر الممر البحري باتجاه قبرص برقابة أمنية دولية لضمان عدم تهريب السلاح إلى الداخل.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.