كشف مصدر أمني كويتي، تفاصيل جديدة عن الحادثة المأساوية والأليمة، التي تعرّض لها لوافد مصري، قبل يومين، حينما ظهر في مقطع فيديو وقد دخل في حالة هستيرية وهو ينظر لزوجته وابنه والنار تشتعل بهما داخل السيارة، بعد تعرضها لحادث على طريق الدائري الخامس بالكويت.

ووفقاً لصحيفة “الرأي” المحلية، فإن الأب المكلوم كان عائدًا إلى المنزل برفقة عائلته المكونة من زوجته “أسماء” وطفليه محمد وأحمد (3 سنوات وسنة)، بعد أن أخذهم بجولة في الباص الذي يعمل عليه بعد انتهاء دوامه، إذ أحضرهم إلى الكويت قبل فترة قصيرة من الحادث بتأشيرات زيارة ليقضوا معًا إجازة الصيف.

 

واشتعلت النيران في باص كان يقل الأب “أسامة طه” وزوجته وطفليه، بعد أن اصطدمت به سيارة كان يقودها مواطن، يشتبه في أنه كان في حالة غير طبيعية، وذلك في منطقة قرطبة.

 

ووفق مصدر أمني، فقد تلقت الداخلية الاثنين بلاغًا عن الحادثة، مضيفًا أن الإطفائيين وبمجرد أن وصلوا الموقع وجدوا قائد الباص المصري، ورغم إصاباته ظل يصرخ بهستيريا ويردد “مراتي وأولادي”، وبعد إخماد النيران، انتشلوا الجثث الثلاث التي تفحمت تمامًا وتم تسليمها للأدلة الجنائية، فيما تم نقل المصري المنهار للمستشفى وتبين أن وضعه غير مستقر.

 

وأوضح المصدر، أن رجال الأمن اقتادوا المواطن المرجح تسببه بالحادثة إلى المخفر، وسجلوا قضية تصادم ووفاة ضده، فيما جار التحقيق بملابسات الحادثة.