تعبيرا عن الألم الذي يعتصره.. مستشار ابن زايد: أردوغان فاز بأغلبية بسيطة في انتخابات شبه نزيهة!

في واقعة تؤكد على خيبة الأمل الكبيرة التي تعرض لها حكام من نتيجة الانتخابات الرئاسية في ، والتي أنفقوا المليارات من أجل أن تخرج بنتيجة مغايرة، خرج مستشار ولي عهد أبو ظبي ليهاجم الرئيس التركي واصفا إياه بالحاكم السلطوي، متناسيا حقيقة ممارسة الحكم في بلده.

 

في هذا السياق، قال “عبد الله” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” تعليقا على نتائج :” بأغلبية بسيطة وفِي انتخابات شبه نزيهة فاز هذا الحاكم السلطوي المصاب بفيروس الغرور ل 7 سنوات قادمة. مبروك لتركيا 7 سنوات عجاف”.

تغريدة “عبد الله” التي شككت في الشهادة التي يحملها باعتباره بروفيسور في العلوم السياسية كونه جعل الفترة الرئاسية 7 سنوات في حين أنها 5 سنوات فقط، جعلت منه مثار سخرية لدى المتابعين، الذين ذكروه بأن الأغلبية البسيطة التي يتحدث عنها تعادل 11 مليون صوت زيادة عن منافسه حزب الشعب الجمهوري محرم إيجة.

 

في حين طالبه آخرون بأن يختار حارس بنايته التي يسكن بها ثم يتحول للأتراك ويشير عليهم برأية “السديد”.

https://twitter.com/VeteranTv/status/1011136644005744650

وكانت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا قد أعلنت أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فاز بأكثر من نصف الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس الأحد بعد فرز 97.2% من الأصوات، وتعهد أردوغان ببدء العمل اليوم للوفاء بتعهداته.

 

وفي كلمة بمقر اللجنة بالعاصمة أنقرة بعد إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، قال رئيسها سعدي جوفن إن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد تجاوز عتبة 10% من الأصوات ليضمن بذلك التواجد في البرلمان.

 

وفي كلمة أمام أنصاره في أنقرة، قال أردوغان إن النسبة الكبيرة للمشاركة في الانتخابات، التي بلغت حوالي 90% دليل على نضج الديمقراطية التركية.

 

وأضاف “وضعنا حدا للمؤامرات ضد الجمهورية التركية”، و”أنقذنا الدولة من المحاولة الانقلابية الفاشلة، ومدبروها فروا إلى الولايات المتحدة”، وتابع “لن نركع أمام أي قوة بشرية في العالم”.

 

ووعد أردوغان بأنه سيتحرك بشكل أكثر حسما ضد المنظمات الإرهابية، وقال إنه سيواصل تحرير المزيد من الأراضي السورية حتى يتمكن “ضيوفنا” من العودة إلى موطنهم بأمان.

 

وكانت نتائج أولية غير رسمية قد أشارت إلى حصول أردوغان على 53% من الأصوات، متقدما على منافسه الرئيسيمحرم إنجه الذي نال قرابة 31% من الأصوات.

 

وإلى جانب فوز أردوغان بانتخابات الرئاسة، حصل تحالف “الجمهور” المؤيد له على نحو 53% في الانتخابات التشريعية، مقابل 34% لتحالف المعارضة، وذلك بعد فرز أكثر من 94%.

 

وفي كلمة سابقة أدلى بها بها في مدينة إسطنبول، قال إن الانتخابات البرلمانية والرئاسية نصر لكل الأتراك، مؤكدا أنه يعد العدة لإصلاحات جديدة ويسعى لتحقيق رؤية تركيا لعام 2023.

 

وقال الرئيس التركي إن الشعب كلفه برئاسة البلاد وكلف حزبه العدالة والتنمية بمسؤولية عظيمة، مؤكدا أنه لن يكون هناك إقصاء في تركيا بسبب اللغة أو الدين.

 

وأضاف “لن يهدأ لنا بال قبل أن نصعد بتركيا إلى مصاف الدول العشر الكبرى في العالم”، مشددا على التمسك بالديمقراطية والقانون وتعزيز الحريات خلال المرحلة المقبلة.

قد يعجبك ايضا
  1. - يقول

    وقوادينكم بني نهيقان ومختوم يحكمونكم ياحثاله ويازباله الامه
    بدون انتخابات نزيهه او غير نزيهه او شبه نزيهه
    وانما ييرثونكم بالمنيّ المهين !

  2. ابوعمر يقول

    أكيد بول سيدكم أردوغان محرق وحارق ..أحرق أبدانكم وشوهها….

  3. abu el abed يقول

    هذا امعة ولا يمثل الا نفسه
    يا ريت عندكم فهم وتطور وحضارة فد عشرهم
    انت فين و تركيا فين
    انت فى الدرك الاسفل و هم فى اعلى سماء
    اين الثرى من الثرية

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.