تعرضت ترامب زوجة ، لموجة انتقادات حادّة بسبب المعطف الزيتيّ الذي كانت ترتديه أثناء زيارتها مركز احتجاز الأطفال المهاجرين في ولاية تكساس.

 

وقد كُتب على المعطف من الخلف باللون الأبيض التالي “أنا حقا لا أبالي فهل تبالي أنت؟”.

 

موجة الهجوم هذه جعلت المتحدثة باسم ميلانيا ترد بالقول “مجرد معطف، ولم يكن هناك أي رسالة مخفية.”

 

 

من جهته دافع دونالد ترامب عن زوجته من خلال تغريدة نشرها على تويتر عن العبارة المكتوبة على المعطف بالقول “هذه العبارة أظهرت مدى كذب وسائل الإعلام. ميلانيا أصبحت تعلم كم أن هذه الوسائل غير شريفة، وهي لا تهتم لأمرها حقاً.”