في واقعة أثارت موجة من الغضب لدى الأردنيين وتوجه رسالة للناخب الأردني بحسن اخيار نوابه فيما بعد، تداول ناشطون أردنيون مقطع فيديو لعضو مجلس النواب يهاجم فيه رئيس الوزراء الجديد لإقراره إعادة علاج على نفقة الدولة.

 

وقال”الطيطي” في لقاء تلفزيوني منتقدا المؤتمر الصحفي الذي عقده “الرزاز” الثلاثاء وكشف فيه عن سياسته الحكومية:” امبارح  طلع علينا في المؤتمر الصحفي.. شو حكى في المؤتمر الصحفي.. سوف ندرس نعمل.. سوف نعمل بطاقة صحية لمرضى ”.

 

وتابع ساخرا:” يا سلام.. عامل مؤتمر صحفي حتى تقول بدي أعمل بطاقة صحية لمرضى السرطان”.

 

وواصل بالقول:”يا زلمة ما هو مريض السرطان ويش فيه.. ما هو ميت”.

تصريحات “الطيطي” أشعلت موجة غضب ضده من قبل المغردين الذي شبهوه بالبقر، مؤكدين على أن مريض السرطان ليس بميت وهو غالي على الجميع، مشيرين إلى أن النائب وامثاله هم الموتى.

 

وكان رئيس الوزراء  عمر الرزاز قد أعلن أن الحكومة ستعمل على إصدار بطاقة لكل مريض سرطان تكفل له تلقي العلاج وتصون كرامته .

 

وبين الرزاز خلال مؤتمر صحفي عقد في دار رئاسة الوزراء، ان الحكومة ستمنح صلاحيات لمدراء مستشفيات الصحة بتحويل مرضى السرطان مباشرة لمركز الحسين للسرطان والمستشفيات الجامعية والخدمات الطبية دون الحاجة لمراجعة لجان التأمين الصحي.

 

وكانت حكومة الملقي السابقة قد قررت بشمول مرضى السرطان ضمن الإعفاء من رسوم العلاج، وتحويل المرضى للمستشفيات الحكومية بدلا من العلاج في مركز الحسين المتخصص، الامر الذي تسبب آنذاك بحدوث سخط شعب عام .