أعلنت جماعة الحوثيين إسقاط دفاعاتها الجوية لطائرة استطلاع إماراتية في الساحل الغربي، مؤكدة أن الطائرة لم تكن مسيرة وأن طاقمها قد لقى مصرعه.

 

ونقلت وكالة “الصحافة اليمنية” التابعة للجماعة، عن مصدر عسكري قوله إن الدفاعات الجوية لما يسمى بـ الجيش اليمني التابع للجماعة في الساحل الغربي تمكنت مساء اليوم الخميس، من إصابة طائرة استطلاع إماراتية كانت تنفذ مهمة استطلاعية في الساحل الغربي، وأسقطتها في البحر الأحمر.

 

وأكدت الوكالة، أن الطائرة الإماراتية كانت مأهولة وليست مسيرة، ولقى أفراد طاقمها مصرعهم.

 

وتابعت الوكالة، أن الطائرة الاستطلاعية تمكنت من التحليق بعد إصابتها حتى سقطت في البحر قبالة سواحل جيزان .

 

وكانت الجماعة أعلنت إسقاط طائرة استطلاع، اليوم الخميس، في مديرية الظاهر بمحافظة صعدة، لافتة إلى أن الطائرة الإماراتية هي الثانية التي يتم إسقاطها اليوم.

 

كما أعلنت جماعة الحوثيين عن تدميرها لطاقمين عسكريين للجيش السعودي في صحراء “الأجاشر”، بعبوات ناسفة ومصرع وإصابة من كان على متنها، وفقا لنبأ عاجل على قناة “المسيرة” التابعة للجماعة.

 

وكانت معارك عنيفة دارت بين قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعومة من التحالف ومسلحي جماعة “أنصار الله”، في محافظة غرب .

 

وقال مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء في تصريحات لـ “سبوتنيك”: “إن مسلحي أنصار الله نفذوا أمس الأربعاء 20 يونيو، هجوماً على مواقع لقوات الرئيس هادي في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا جنوب الحديدة”.

 

وأكد المصدر “أن الهجوم انتهى بسيطرة مسلحي الجماعة على موقعين لقوات هادي عقب معارك سقط على أثرها العديد من القتلى والجرحى”.

 

وأشار إلى أن مسلحي الجماعة دمروا 3 آليات لقوات هادي بكمائن نصبوها في الهجوم على الجبلية، في حين قُتل 4 جنود بعمليات قنص لـ”أنصار الله”، كما “دمروا 3 آليات تابعة لقوات هادي بعبوات ناسفة جنوب الدوار في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، وسقط طواقمها بين قتيل وجريح”.