في موقف إنساني حاز إعجاب النشطاء، انهارت مذيعة أمريكية وأخذت في البكاء على الهواء أثناء تقديمها فقرة عن ومعاناة أطفالهم الرضع الذين فصلوا عن ذويهم على الحدود الجنوبية لأمريكا.

 

ويظهر مقطع متداول انهيار المعلقة السياسية والمذيعة في شبكة “، بينما كانت تحاول قراءة القصة الصحفية الخاصة بوكالة الأسوشيتدبرس عن الأطفال والرضع الذين فصلوا عن ذويهم على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة الأمريكية.

 

وخلال برنامجها الذي يبث على الهواء مباشرة، اعتذرت المذيعة وقالت: “آسفة أنا مضطرة لإنهاء هذا الجزء”.

 

وبكت مادو على الهواء، واضطرت لإنهاء الجزء الخاص بها والانتقال لزميل آخر.

 

 

 

وقال دونالد الاثنين الماضي، إنه لن يسمح بأن تتحول إلى “مخيم للمهاجرين” في الوقت الذي تواجه فيه إدارته انتقادات شديدة بسبب فصل الأطفال عن آبائهم على الحدود الأمريكية المكسيكية.

 

وتواجه إدارة ترامب انتقادات شديدة من أعضاء في الحزب الديمقراطي وبعض الأعضاء في حزبه الجمهوري بسبب فصل ما يقرب من 2000 طفل عن آبائهم على الحدود في الفترة بين منتصف أبريل ونهاية مايو. ويقول الأطباء إن هذا الإجراء قد يصيب الأطفال بصدمة مزمنة.

 

وانتقد البابا فرنسيس رأس الكنيسة الكاثوليكية سياسة إدارة ترامب التي تقضي بالفصل بين أفراد الأسرة الواحدة من المهاجرين على الحدود المكسيكية، قائلا إن اللعب على شواغل الناس العاديين ليس هو الحل لمشاكل الهجرة في العالم.

 

وقال البابا لرويترز إنه يؤيد التصريحات الأخيرة التي أدلى بها الأساقفة الكاثوليك في الذين وصفوا الفصل بين الأطفال وآبائهم بأنه “مخالف لقيمنا الكاثوليكية” و”غير أخلاقي”.

 

وأضاف في مقابلة مساء الأحد الماضي “الأمر ليس سهلا لكن الشعبوية ليست هي الحل”.