“شاهد” عُماني يطلق النار على رأس “ثور” قبل ذبحه ويثير حالة جدل واسعة على مواقع التواصل

2

تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو أثار حالة من الجدل لمواطن عماني أقدم على إطلاق النار على رأس قبل ذبحه.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن” فقد ظهر الثور – الذي يبدو أنه كان هاربا بعد فك قيوده ـــ يقف في وسط الشارع، في حين ظهر احدهم ممسكا ببندقية ليطلق النار على رأسه، ليسارع آخرون بذبحه قبل أن تزهق روحه.

 

وقد لاقى المقطع وما فعله المواطن العماني استنكارا واسعا على موقع “تويتر”، على اعتبار ما فعله الموطن مخالفا للسنة النبوية السمحة في التعامل مع البهائم، في حين اعتبر آخرون بأن ما حدث جائز شرعا ويدخل في نطاق ما يسمى “العقر”.

https://twitter.com/alsaidi_v/status/1008409580483858432

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. هزاب يقول

    رجاجيل ايش كبرهم وما قادرين على ثور ! فيديوهات كثيرة من هذا البلد في العيد تثير الضحك والسخرية ! طالعين يراكضوا ثور في شارع كأنه ماراثون ! لا بعد العماني طاح يتمردغ في الشارع وواحد باكستاني هو اللي مسك الثور ! حفروا حفرة للشواء وتردى فيه طفل في غفلة من والديه وتوفى الطفل في اهمال واضح من الحضور ! وهذا المشهد يطلق النار على ثور في شارع عام وكأنه المشهد لجسر وطريق سريع ! ما شاء الله ! هذي هي الحضارة ! والسلام والتطور والكلام الفاضي اللي يحبوا ينشروه دائما! لكن لا تلوموهم ! هي ثقافة بقر وبعر ! من كثر حياتهم مع اسيادهم الهندوس عبدة البقر ! ولا تلوموهم كان أفضل بدل اطلاق النار على الثور طلب مساعدة من احبابكم واسيادك أيضا المجوس الفرس ! ما عطوكم رز بيعطوكم حبال لربط الابقار والمعز هاهاها ! عالم متخلف!

  2. بنت السلطنه يقول

    هزاب
    بالله عليك الهندوس والفرس اسياد من!!؟؟؟
    اسياد العمانيين الذين يذبحون آلهة الهندوس ويعملوا به الشوا والمشاكيك والقلي في اعيادهم وإذا حاول اي من تلك الآله الهروب اردوه بالرصاص امامهم ولا يقدروا ينطقوا بكلمه وحده اعتراضا،
    أم
    اسياد اسيادك في ابوظبي الذين يجمعون بول آلهة الهندوس في أبوظبي ويرسلو لهم للهند للتبرك به في معابدهم.
    أما الفرس اسياد اسيادك في أبوظبي يا هزاب فعاد ايش تقول عنهم؟! مخلينهم ما يسوا فلس مصدي اما العالم غير الرز لي ذالينهم عليه ومتحكم في كل اقتصادهم محتلين لهم ثلاث جزر يبعدن أقل عن كيلومتر عن غرف نوم اسيادك في آبوظبي وعاد يا ويل ويا سواد ليل اسيادك اذا حاولوا يفتحوا نوافذ غرفهم ويشوفوا ايش اسيادهم الفرس يسوا في جزرهم المحتله ما بيفتحوا عيونهم ويغلقوها إلا وصارخ اسيادهم الفرس داخل عليهم وصايب سريرهم قبل ما يطلع من جدار غرفة نومهم ويصيب ابراجهم الورقيه كما وصفها احد اسيادهم الفرس.

    يالله هزاب توكل على الله وسمعنا اللطم.

    ههههههههههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.