ضجّت مواقع التواصل الإجتماعيّ في المملكة الأردنية الهاشمية خلال اليومين الماضيين، بمقطع فيديو، لمذيعتين، اتُهمتها بالسخرية من متصلة وإهانتها، خلال مشاركتها في برنامج مسابقات على إحدى القنوات المحلية.

 

وبدأت سخرية المذيعتين “” و””، عندما عرّفت المُتصلة عن نفسها، حيث قالت إن اسمها “”.

ودفع الغضب الذي شهدته مواقع التواصل الإجتماعي، المذيعتين الى تقديم اعتذار للفتاة الأردنية.

ونتيجةً لحملة التضامن الواسعة التي شهدتها منصات التواصل مع الفتاة الأردنية “هتوف”، قدمت عدد من المؤسسات والشركات الأردنية العديد من الهدايا لها.

 

من جانبها، طالبت عائلة “حجازي” التي تنتمي إليها الفتاة “هتوف”، الأردنيين بالتوقف عن النشر والحديث في ما حدث مع ابنتهم، قائلين إنهم “عفوا وصفحوا” عن المذيعتين اللتين استهزأتا باسم ابنتهم .

 

كما طلبت عائلة “هتوف” جميع من تقدموا لها بالهدايا، بالتبرع بها للفقراء والمحتاجين، شاكرين لهم وقفتهم وحسن نيتهم.