لوّح الإسرائيلي جلعاد أردان، الثلاثاء، باغتيال الناشطين الفلسطينيين مطلقي من قطاع ، باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.

 

وكتب “أردان” في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “من غير المعقول أن هناك من يعتقد أن هؤلاء أطفال يلعبون”، في إشارة إلى مطلقي الطائرات الورقية.

 

وهدّد الوزير الإسرائيلي: “يجب أن يكون مطلقو الطائرات الورقية هدفاً للجيش الإسرائيلي”، في تحريض واضح على قتلهم.

 

وكان أردان قد دعا في وقت سابق اليوم إلى اغتيال قادة حماس في غزة، ومطلقي الطائرات الورقية.

 

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عنه قوله خلال جولة في بلدة “سديروت” بمحيط غلاف غزة، “يجب استهداف مطلقي الطائرات الورقية وقادة حماس″.

 

ولفت أردان إلى أنه في اجتماع وزاري شارك فيه مؤخراً، قيل إنه سيكون هناك قريباً حل لمشكلة الطائرات الورقية.

 

والإثنين، قال وزير الدفاع الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، إن فلسطينيين أطلقوا أكثر من 600 طائرة ورقية من قطاع غزة في الأسابيع الأخيرة، تم إسقاط 400 منها.

 

وأشار ليبرمان إلى أن 200 طائرة ورقية تسببت بإحراق 9 آلاف دونم من المحاصيل والغابات في المستوطنات الإسرائيلية المقامة في غلاف قطاع غزة.

 

تجدر الإشارة أن الفلسطينيين بدؤوا بإطلاق الطائرات الورقية التي يتم ربط مواد مشتعلة بها، احتجاجاً على قمع الجيش الإسرائيلي للمتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات “العودة” التي انطلقت نهاية مارس/آذار الماضي.

 

ومنذ ذلك الحين ارتكبت إسرائيل مجزرة دامية في غزة، قتلت خلالها 119 فلسطينياً وأصابت آلاف، خلال مشاركتهم في احتجاجات سلمية، قرب السياج الأمني على حدود غزة.