داعية سعودي يهاجم مسلسل “العاصوف” وبطله ناصر القصبي: يروِّج للإلحاد وزنا المحارم والخيانة

2

في جرأة غير معهودة في عهد ولي العهد محمد بن سلمان في وقت يقوم فيه غالبية الدعاة التسبيح بحمد الملك سلمان ونجله، شنّ الداعية السعودي عبدالعزيز الفوزان، هجوما حادا، على مسلسل “العاصوف” المثير للجدل، الذي يقوم ببطولته الممثل ناصر القصبي، دون أن يسميه صراحة، وقال إنه يروج للإلحاد وزنا المحارم والفجور والخيانة.

 

وقال الداعية السعودي الذي يشغل منصب أستاذ الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء والمشرف العام على شبكة وقنوات “رسالة الإسلام”، في برنامج “يستفتونك” على قناة “الرسالة” ضمن ردّه على خطورة مَن يشاهد مقاطع يُستهزأ فيها بالدين ويضحك على ذلك: “من الخطورة الكبيرة ما يحصل في بيوت كثير من المسلمين من مشاهدة المسلسلات التي تطعن في دين الله وتروِّج للإلحاد والكفر، وتشيع الفاحشة بين المؤمنين”.

 

وتساءل “الفوزان”: “كيف ترضون يا أحبتي بمشاهدة الحرام الذي يكرهه الله ويأباه ويمقت أهله ومَن يرضى به؟!، لا يجوز هذا، ولنتق الله عزّ وجل، ولا نتخذ آيات الله هزواً، نستهزئ بآيات الله، وبأحكام الله، وشرائع الله، لكي نضحك الناس”.

 

وأضاف “الفوزان”: “نعوذ بالله من هذه الحال، هذا لا يجوز، ولا يجوز أيضاً أن نشاهد المشاهد المحرّمة، فإن بُلي بها في مكان عام أو أرسلت إليه وهو لا يدري، فيجب عليه أن ينكرها قلبه، وأن يحزن لهذا، ويقول: يا ربي إنا نبرأ إليك مما يفعل هؤلاء، اللهم لا تؤاخذنا بما يفعل السفهاء منا”.

 

وأردف: “والله، إننا نخشى العقوبة العامة التي تطولنا جميعاً بسبب السكوت عن هذه المنكرات.. الأمر خطير وبشع”.

 

وتابع “الفوزان”: “يدعون والعياذ بالله إلى الزنا وزنا المحارم، وخيانة الجار والزنا بامرأته”.

 

وزاد: “هؤلاء يأتون بها بطريقة مضحكة، وأنه شيء عادي وطبيعي لأجل توطين الفاحشة في بلاد المسلمين؛ يقومون بحركات وكلمات وأعمال غرامية وعلاقات جنسية خارج نطاق الزواج أحياناً في الشارع أمام الناس ونحن نتفرج كالبلهاء”، متسائلاً: “أليس هذا من أكبر الكبائر ومن الموبقات؟”.

 

ومضى “الفوزان”، منتقدا ومحذرا، في إشارة لأحد مشاهد مسلسل “العاصوف” دون أن يسميه صراحة: “وصل الحال، كما قيل لي، شيء طبيعي أن تحمل من الزنا وتلد ويوضع الطفل اللقيط عند المسجد، شيء طبيعي لماذا تستنكرون، الأمر يسير والمجتمعات كلها يحصل فيها مثل هذ”.

 

واختتم بالدعاء: “اللهم إننا براء مما يفعلون فلا تؤاخذنا بفعلهم يا حي يا قيوم”.

 

وكان “العاصوف”، فجّر جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي بالسعودية، وهو يتناول حياة المجتمع السعودي في سبعينات القرن الماضي، لا سيما في مناطق نجد.

 

وأثارت الحلقة الأولى من المسلسل جدلا واسعا، لا سيما أن بعض المشاهد اعتبرها السعوديون “تجنّيا على آبائهم وأجدادهم”، إضافة إلى أنها “تعطي انطباعا سيئا للغاية عن السعوديين في ذلك الوقت”.

 

المسلسل الذي قال القائمون عليه إنه يسعى إلى إظهار الصورة الحقيقية للسعوديين قبل ما يعرف بـ”الصحوة”، عرض في حلقته الأولى مشهدا لطفل لقيط، وامرأة تنتظر خروج زوجها لكسب الرزق، من أجل خيانته مع رجل آخر، وهو ما فجر موجة غضب واسعة.

 

وأعاد المسلسل الجدل، بعد ترويجه أنه يرصد التحولات الاجتماعية والدينية والفكرية التي صاحبتها.

 

وارتفعت حدة الانتقادات الموجهة للمسلسل بمواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما تناول أمور كانت الإشارة إليها في الدراما السعودية غائبة في الماضي، كالبغاء والخيانة الزوجية.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of القيد
    القيد يقول

    شيخنا الفاضل انصحك وبسرعه ان تأكل كل الاكلات التى تحبها وكل اصناف الاطعمه التى تشتهيها لأن السجن مافيه الا عدس

  2. Avatar of -
    - يقول

    شيخان لم يقفا للسلام الوثني السلولي
    فيقال بانهما في السجن الان !!!!!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More