وسم “إضراب الأردن” يتصدر.. “شاهد” تصعيد خطير ضد الحكومة وعدد المشاركين يفوق نسب المشاركة بالانتخابات النيابية

2

شهدت مواقع التواصل في الأردن ضجة كبيرة اليوم، الأربعاء، وتصدر وسم “#إضراب_الأردن” التريند بتويتر، بعدما احتشد آلاف المواطنين الأردنيين استجابة لدعوة النقابات المهنية الأردنية، احتجاجا على مشروع التعديلات على قانون ضريبة الدخل.

 

 

 

 

ورفع المشاركون في الإضراب الذين أكد نشطاء أن عددهم تخطى الآلاف ـ بنسب تفوق عدد المشاركين في الانتخابات النيابية السابقة ـ شعارات تطالب بإسقاط الحكومة الأردنية.

 

 

 

 

وتداولت أنباء عن اتفاق مجلس النقباء على إضراب جديد يوم الأربعاء المقبل ضد مشروع القانون.

 

 

 

واستجاب آلاف الأردنيين اليوم، الأربعاء، لدعوة النقابات المهنية للاعتصام قبالتها احتجاجاً على مشروع تعديلات قانون ضريبة الدخل الذي أرسلته الحكومة الأردنية الأسبوع الماضي إلى مجلس النواب، وإلى جانب ذلك تلتزم المحال التجارية والصيدليات بالمجمل بالإضراب الذي أعلنه مجلس النقباء مطلع هذا الأسبوع.

 

 

 

ورفع المحتجون شعارات تطالب بإسقاط الحكومة، وتدعو للتراجع عن مشروع تعديلات قانون ضريبة الدخل، وفرض الهاشتاغ “معيش” حضوره على الشعارات التي حملها المعتصمون أو رددوها، كناية عن الظروف الصعبة التي يعيشها المواطن الأردني.

 

 

وإضافة لآلاف المحتجين أمام النقابات المهنية، وقف عاملون أردنيون وموظفون أمام مقرات عملهم في تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً رافعين شعارات رافضة لفرض ضرائب جديدة ولمشروع تعديلات قانون الضريبة.

 

 

فيما انتشر عبر وسائل الإعلام تعميم من أحد المؤسسات الحكومية الأردنية يطالب الموظفين بعدم المشاركة في الإضراب، ويتوعد الموظفين المشاركين في الإضراب، وأنه سيتم إعادة النظر في منح المكافآت والحوافز وتقييم الأداء السنوي للمشاركين في الإضراب.

 

وفي الأثناء تداولت وسائل إعلام أردنية أنباء عن اتفاق مجلس النقباء على إعلان إضراب جديد يوم الأربعاء القادم ضد مشروع قانون الضريبة.

 

 

هذا وبدأت ملامح الإضراب تظهر منذ فجر اليوم الأربعاء عندما بدأت محال تجارية في وسط البلد تعلن إضرابها برفع شعارات الإضراب على أبوابها المغلقة.

 

 

 

وكانت بعثة صندوق النقد الدولي قد أجرت لقاءات في الأردن، بهدف إجراء إصلاحات اقتصادية، تتعلق بمحاولة سد العجز في الميزانية عبر تعديل قانون ضريبة الدخل.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. - يقول

    اضراط النشاما الكبير !
    ماهم الا عبيد عند الطاغوت ولد الانقليزيه !!!

  2. ابوعمر يقول

    متى يفهم هؤلاء البهائم ابناء البهائم ولا اقول الرؤساء والملوك الاعراب انهم لصوص وحرامية مكانهم الحقيقي السجون مع جنرالاتهم الهمجيون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.