أكد المركز الوطني للتعامل مع الحالات الطارئة في ، أن تراجع الحالة المدارية من من الدرجة الأولى إلى عاصفة مدارية لا يعني أن تأثير الحالة قد انتهى.

 

من جهتها، أكدت الهيئة العامة للطيران المدني في السلطنة تراجع الحالة المدارية من عاصفة مدارية إلى منخفض جوي عميق.

 

ونشرت الهيئة في تمام الساعة 12 ظهر السبت، التحذير رقم (9).

 

وجاء في التحذير: “تشير آخر صور رادار الطقس وتحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر إلى تراجع الإعصار المداري () إلى منخفض جوي عميق، ويستمر هطول الأمطار المتفاوتة الغزارة على محافظتي ظفار والوسطى خلال ال 24 ساعة القادمة وتكون احياناً رعدية مصحوبة برياح نشطة.

وأكدت مصادر في الأرصاد الجوية العمانية، أنّ غزارة الامطار تركزت في الاجزاء الشرقية و الجنوبية من محافظة ظفار واجزاء من الوسطى.

 

وسجلت “صلالة” كمية هائلة ومرتفعة جدًا بلغت ٥٠٥ ملم نتيجة الأمطار الغزيرة جداً. فيما تشير التوقعات الى إستمرارية هطول الامطار لساعات قادمة.

 

وتسببت غزارة الأمطار في أكثر من منطقة بمحافظة ظفار في جريان السيول.

 

ورصدت “وطن” أبرز المقاطع المصوّرة التي وُثّقت لجريان السيول والأودية:

وسجلت اليوم حالة وفاة ثانية، لمواطن عُماني بعد انجراف مركبته في أحد الأودية بمنطقة “عوقد” في ظفار.

 

وكانت شرطة عُمان السلطانية قد أعلنت مساء الجمعة، عن أول حالة وفاة نتيجة الإعصار المداري “ميكونو”، وهي طفلة تبلغ من العمر 1(2 عامًا) توفيت نتيجة تأثرها بجراح، أصيبت بها بعد ارتطامها بجدار منزل جراء قوة الرياح المصاحبة للإعصار.