تسببت وكالة الأنباء الرسمية “” بموجة غضب عارمة بسبب تغريدة لها على موقع التدوين المصغر “تويتر”، اتُهمت فيها بالإساءة للرسول.

 

ونشرت الوكالة تقريرا تحت عنوان: “مآذن المسجد النبوي .. من سطح بيت في عهد الرسول إلى 10 مآذن حاليا”، مما أثار غضب المغردين الذين اتهموها بالإساءة إلى النبي عليه الصلاة والسلام، وعدم احترام مكانته من خلال صياغة التغريدة.

واضطرت الوكالة الرسمية السعودية إلى حذف التغريدة، وتغيير عنوان الخبر إلى “مآذن المسجد النبوي العشر تجذب زائري المدينة المنورة”.