لم يتوقف الجدل المُثار حول إعلان شركة “زين” الكويتية للإتصالات، بعنوان “سيدي الرئيس”، الذي يُظهر أطفالاً وهم يناشدون رؤساء عددٍ من الدول الكبرى والمؤثرة من أجل إنقاذهم من الحروب ونشر السلام.

 

وكان الظهور الأبرز في الاعلان للطفل الذي أدّى المقطع الغنائيّ للإعلان، وتبين أن هذا الطفل لبناني من سكان شرق صيدا.

 

وذكر ناشطون أن الطفل يُدعى “” وعمره 8 سنوات، وهو متعدد المواهب، ويحب الغناء والعزف، ولم يسبق له التمثيل من قبل ولكنه ذكي يتفهم ما يفعله جيدا ولذلك برع في تجسيد الدور المكلف به في الإعلان.

 

وظهر الطفل وهو يغني أغنية حزينة في مشاهد جمعته برؤساء وزعماء سياسيين، وفي مشاهد تعكس ظروف الحرب والحرمان من أبسط الحقوق ورحلة اللجوء المريرة بحثا عن الأمن المفقود.

 

وختم الطفل أغنيته بعبارة “.. عاصمة فلسطين” في تأكيد واضح لفلسطينية القدس وتحديدا في السياق الحالي الذي يتزامن مع تخليد الذكرى السبعين للنكبة ونقل السفارة الأميركية إلى القدس.

 

والإعلان الذي تجاوزت مدته ثلاثة دقائق ونصف بقليل تضمن تصوير طفل لاجئ وهو يخاطب رؤساء دول كبرى ومؤثرة في المعادلة السياسية بالمنطقة العربية، مثل ما بدا أنه الرئيس الأميركي ، والروسي فلاديمير بوتين، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، فضلا عن رؤساء ومسؤولين سياسيين آخرين مثل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ورئيس وزراء كندا جاستن ترودو.

يشار الى أن مجموعة قنوات MBC أوقفت عرض إعلان شركة “زين” بزعم تعرضها لاحتجاج من جماعات ضغط غربية.