“أشرف وأرجل من حكام العرب”.. مندوب بوليفيا بمجلس الأمن لـ”الشعب الفلسطيني”: سامحونا عجزنا عن نصرتكم”

2

في الوقت الذي تخاذل فيه حكام العرب عن نصرة الشعب الفلسطيني ونهش فيه كتاب العرب المتصهينين لحوم الفلسطينيين، خرج بمجلس الأمن ليصدح بالحق ويدافع عن في كلمة نارية تاريخية.

 

وقال مندوب بوليفيا في كلمته بجلسة الطارئة اليوم، إن قوة إحتلال ولا يجب مساواتها بشعب فلسطين المحتل.

 

وتابع مخاطبا الفلسطينيين:”أطلب المغفرة من الشعب الفلسطيني بعد 70 عاما من عجز مجلس الأمن من نصرتكم”.

 

وأدان المندوب البوليفي نقل السفارة الأمريكية للقدس، مضيفا أن تحولت لسجن كبير ونقل السفارة ألهب المشاعر.

 

وأضاف “لا تكرروا لفظ حماس وكأنها هي المشكلة الحقيقية، المشكلة هو الذي قام بسرقة الاراضي، عندما ينتهي تنتهي كل المشاكل.”

 

ولاقت كلمة مندوب بوليفيا إشادة واسعة من قبل النشطاء الذين وصفوه بأنه أكثر غير على القدس من جميع حكام العرب.

 

 

 

 

 

 

ووقف جميع الحضور في الجلسة الطارئة بمجلس الأمن اليوم لبحث قضية القدس، دقيقة صمت حزنا على غزة بالأمس في ذكرى النكبة.

 

وعقد مجلس الأمن الدّولي جلسة طارئة اليوم، الثلاثاء، بطلب من الكويت لبحث التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة.

 

وقال مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة في كلمته “نأسف لعدم تمكن مجلس الأمن من اعتماد البيان الصحفي الذي أعدته دولة الكويت أمس لإدانة إسرائيل”

 

وتابع أن نقل البعثات الدبلوماسية للقدس مخالف للقرارات الدولية، مشيرا إلى أن الكويت تدعم أي تحرك باتجاه الجمعية العامة إذا عجز مجلس الأمن عن التحرك.

قد يعجبك ايضا
  1. جزيرة سلوى يقول

    صحيح فنحن دائما نصفق لمن يتقن الكلام والخطابات
    يعني ايش قال كلمتين بحق فلسطين ؟
    للمعلوميه أمس ابو مازن دخل المستشفى لعمل عمليه جراحيه في الاذن كان بامكانه ياجلها لكن زي اللي بيقول خرا عليكم وعلى الكضية وجايين تغمزوا وتلمزوا بالحكام العرب!
    انتم شعب لاينفع معه المعروف هيا حلوا قضيتكم بانفسكم ولاتشغلونا بفلسطين نحن فلسطيننا داخل حدودنا وقدسنا عواصم بلادنا ولنتم اعيدوا ارضكم التي سمسر عليها جدودكم لليهود وباعوكم وباعوا كضيتكم

  2. هزاب يقول

    تتكلم عن ناس احياء واحرار في المقابل عالم ميت عبء على البشرية والعالم فائض بشري دخل مزبلة التاريخ أولهم حكام الدول العربية والشعوب معها فالشعوب على دين ملوكها!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.