في إطار ردة الفعل القوية والتي اتخذت طابعا رسميا من قبل على المزاعم الإماراتية الأخيرة ونسبها للمهلب بن أب صفرة لها، أطلقت الإمارات يد رجل الخمور الإماراتي والمقرب من ولي عهد في محاولة للتهدئة مع السلطنة.

 

ووفقا لمقطع فيديو نشره عبر حسابه على موقع التدوين المصغر “تويتر” رصدته “وطن”، قال: “يتداول في الواتس اب” وما ادري وين اللي هو موضوع عمان والامارات”، ليضيف “ولاد الحرام كثير هالأيام وما نعرف هم أتوا من وين!”.

 

وتابع قائلا:” نحنا الإمارات المتحدة وسلطنة عمان لنا علاقات قديمة مو من اليوم والبارحة..إلنا مئات السنين إذا ما يكون من أكثر من ألف سنة”، على حد قوله.

 

وأردف بالقول:”نحنا نفس القبايل.. نفس الطبيعة.. ناكل معهم وياكلون معنا..ناكل ونتزود من عندهم ويتزودون من عندنا”، موضحا “أن على هذا الشي ما يتداول ومن يقوم به يتلاحقون”.

 

واعتبر من يتداول مثل هذه الأمر بأنهم يمثلون “ضرر ويعملون شوشرة بينا ونحن أهلية”.

 

واختتم تصريحاته قائلا: “الرجاء عدم تداول مثل هالأشياء هذي لأن من يتداوله فهو عدو الدولتين”.

وكان المسلسل التاريخي “المهلّب بن أبي صفرة”، الذي أنتجته أبو ظبي قد أشعل خلافاً بين الإماراتيين والعُمانيين؛ حيث أكد الأخرون أن أبوظبي تحاول السطو على تاريخهم بنسب هذه الشخصية إليها.

 

ومن المقرر أن يُعرض المسلسل خلال شهر رمضان المقبل، وهو يروي سيرة حياة الرجل الذي لعب دوراً بارزاً في التاريخ الإسلامي بوصفه أحد أركان الدولة الأموية، في حين يعود نسب السلطان قابوس، حاكم عُمان، إلى هذا القائد.

 

وتعتمد أبو ظبي على كتاب “المهلّب من دبا إلى مطلع الشمس”، من تأليف وتحقيق د.رياض نعسان آغا، وزير الثقافة السوري الأسبق، لتثبت إماراتية الرجل.

 

وكان عبد العزيز بن محمد الرواس، مستشار السلطان قابوس بن سعيد للشؤون الثقافية، قد علق على الأمر بقوله: إن “التاريخ ليس إرثاً لأحد، ولكن الشخصيات تعود إلى أوطانها ولانتمائها”.

 

وقال الرواس إن ندوة المهلب بن أبي صفرة “جاءت لوقف الاعتداء على الأسلاف وعلى تاريخ رجال عِظام خدموا البلاد والعباد في كل مكان ذهبوا إليه”.

 

وخاطب الإماراتيين بقوله: “إذا أردتم العودة إلى أصولكم العُمانية فمرحباً بكم. لكن، لا تزوّروا التاريخ”.