في أعقاب تهديده برض عقوبات على الدول التي تتعامل مع النظام الإيراني بعد إعلانه الانسحاب من مع ، ردت بشكل حازم على تهديدات الرئيس الأمريكي ، مؤكدة بأنها  ستمضي قدما في تجارتها مع إيران بقدر المستطاع ولن تكون خاضعة لمحاسبة أي طرف آخر.

 

وقال وزير الاقتصاد التركي في تصريحات لشبكة “سي أن أن” الأمريكية “من الآن فصاعدا، سنتعامل في تجارتنا مع إيران في الإطار الممكن حتى النهاية ولن نقدم كشف حساب لأحد عن هذا”.

 

من جانبه، قال ابراهيم غالن المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فقال إن “قرار بالانسحاب بشكل أحادي من اتفاق إيران سيزعزع الاستقرار ويسبب صراعات جديدة”.

 

وقال في تدوينة له عبر “تويتر” إن الاتفاق المتعدد الأطراف سيستمر مع الدول الأخرى. وأضاف أن تركيا ستواصل معارضتها لكل أشكال الأسلحة النووية.

 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد صرح خلال إعلانه الانسحاب من الاتفاق النووي قائلا:” “سنفرض أعلى العقوبات الاقتصادية على إيران، وأي دولة ستدعم طهران لامتلاكها للسلاح النووي سنحاسبها”.