قال الرئیس الإيراني رداً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد الإنسحاب من الاتفاق النووي، ان  بهذا الانسحاب تقر بأنها دولة لا تحترم الاتفاقات الدولية.

 

وأضاف:” الليلة رأينا تجسيدا لكلام قلناه قبل 40 عاما وهو أن أمريكا دولة تنقض العهود”.

 

واكد “روحاني” ان الولايات المتحدة لم ولن تلتزم بما تعهدت به على الإطلاق، مشیرا الى ان الاتفاق النووي هو اتفاق دولي وليس اتفاق ثنائي بين بلدين.

 

وقال إنّ الاتفاق اصبح الیوم بین ایران و5 دولة اخرى دون الوجود الامریكي.

 

وقال الرئيس الإيراني في كلمة متلفزة مساء الثلاثاء بعد إعلان “ترامب” الإنسحاب من الاتفاق النووي: “كنا نعلم منذ البداية ان اميركا لن تفي بتعهداتها وهذا ما ثبت لنا في قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي”.

 

وطمأن “روحاني” الإيرانيين بالقول: “نطمئن شعبنا بأننا اتخذنا جميع الإجراءات الاحترازية تحسبا للقرار الأمريكي”.

 

ولفت إلى أنّ بلاده ستقوم بالتخصيب الصناعي في المستقبل دون أي قيود إذا اقتضت الحاجة.

 

وقال “روحاني”: “لن نسمح لترامب بأن يمارس أي ضغوط نفسية أو اقتصادية على الشعب الإيراني”. مضيفاً: “أقول للشعب الإيراني أن لا يقلق على مستقبل بلده”.

 

وأضاف: “سنعمل على مواجهة أي تداعيات اقتصادية للقرار الأمريكي كي لا يتأثر شعبنا، واتخذنا جملة من القرارات الاقتصادية تحسبا لهذا القرار”.

 

وأعلن الرئيس الأمريكي ، انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية، من الاتفاق النووي الموقع مع ، وذلك في خطاب له مساء الثلاثاء من البيت الأبيض.

 

وقال الرئيس الأمريكي: “لو سمحت لهذا الاتفاق أن يستمر سيصبح هناك تسبق تسلح نووي في الشرق الأوسط”، مؤكدًا أن لديه الدليل على أن إيران “تكذب” في شان الاتفاق النووي”.

 

وأضاف أن أمريكا ستفرض “أعلى مستوى” من العقوبات على إيران، مشيرًا إلى أن ستفرض عقوبات على دول آخرى.

 

والاتفاق النووي الإيراني هو عقد مبرم بين إيران والدول الست (الصين وروسيا وأمريكا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا) تم في 2015 بمدينة لوزان السويسرية من يهدف إلى التوصل لتسوية شاملة تضمن الطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني، و إلغاء جميع العقوبات على طهران بشكل تام .

 

من جانبه، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، تأييده، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.

 

وقال “نتنياهو” في مؤتمرٍ صحفي، أعقب إعلان “ترامب” الإنسحاب من : “ تشكر ترامب على قراره الجريء والشجاع لمواجهة النظام الإيراني الإرهابي والتزامه بأن لا تحصل إيران على السلاح النووي”.

 

وأضاف “نتنياهو” أن الاتفاق النووي مع إيران جعل نظامها أكثر عدائية، وأنه سيمنعها من التموضع في سوريا.

 

وأكد أنّ إسرائيل سترد بقوة على أى محاولات لتهديد أمنها، قائلا: “سنقضي على الوجود الإيراني في سوريا”.مضيفاً: “جيشنا جاهز لتوجيه الضربات لكل من يحاول الاعتداء علينا”.

وأشار “نتنياهو”، إلى أن إسرائيل عارضت الاتفاق النووي مع الدولة الإيرانية منذ بدايته.