دفع زعيم ، بيده، مصورًا بعيدًا عن طريق زوجته “”، عند اقترابها للقاء رئيس كوريا الجنوبية “مون جاي-إن” في قرية السلام “بانمنجوم”، أثناء القمة الكورية التاريخية، الأسبوع الماضي.

واضطر المصور التحرك جانبًا بعد تنبيه الزعيم الكوري الشمالي؛ كي يفسح الطريق أمام زوجة الأخير.

وعبرت “ري سول جو”، الحدود في المنطقة منزوعة السلاح يوم الجمعة الماضي لحضور مأدبة عشاء القمة التي استضافها الرئيس مون وزوجته “كيم جونغ-سوك”.

وقبل الجلوس على مأدبة العشاء، تحدثت سيدة كوريا الشمالية الأولى بإيجاز مع نظيرتها الكورية الجنوبية في أول لقاء بينهما.