تصريحات “ترامب” أوجعت رجل الخمور في الإمارات خلف الحبتور فهاجمه قائلا: “عيب”

1

تسببت تصريحات التي طالب بها دول الشرق الثرية ( والإمارات) بتمويل الوجود الأمريكي في سوريا مقابل الحماية الأمريكية لها بحالة من السعار لرجل الخمور الإماراتي والمقرب من ولي عهد أبو ظبي .

 

ونشر “الحبتور” عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو هاجم فيه بشدة تصريحات “ترامب” قائلا:”شفت الفيديو تبع ترامب عن موضوع الحماية والأشياء من الشرق الأوسط ومجلس التعاون الخليجي و7 تريليون دولار”.

 

وأضاف قائلا: “الحقيقة اعتبرتها أنا وحسيتها كأننا أولاد.. ما تقول بني آدمين عشنا في هذه البلد آلاف السنين أو مئات السنين وكنا تجار أهالينا وأجدادنا وأجداد أجدادنا إلى آسيا وشرق آسيا”.

 

وتابع قائلا: “نحنا كنا هني قبل ما يجون الإنجليز حتى..نحنا موجودين وهذه بلدنا وأرضنا الخليج العربي”.

 

وتابع قائلا: “بس ما كنت أتوقع من قائد ويعتبر رئيس أكبر دولة في العالم أن يتكلم بهذه السخرية”، موجها حديثه لـ”ترامب” قائلا: “عيب.. إنت رئيس ويجب أن يكون إلك وزنك”!

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد صرح أن دول منطقة الشرق الأوسط لم تكن لتبقى أسبوعاً لولا الحماية الأمريكية، مطالباً ما أسماها “الدول الثرية” بالدفع لمواجهة نفوذ إيران.

 

وأضاف الرئيس الأمريكي خلال مؤتمر صحفي له مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في البيت الأبيض، الثلاثاء: “دفعنا 7 تريليونات دولار خلال 18 عاماً في الشرق الأوسط، وعلى الدول الثرية الدفع مقابل ذلك، ونرغب في أن ترسل دول أخرى جنودها إلى سوريا”.

 

ولفت ترامب إلى أن بلاده “لن تستمر في دفع مليارات الدولارات والمخاطرة بجنودنا دون أن نتلقى مقابلاً لذلك”، مشدداً على أن “دول المنطقة (الشرق أوسطية) لم تكن لتبقى أسبوعاً دون الحماية الأمريكية”.

قد يعجبك ايضا
  1. mutaz يقول

    يا خرونج كنت انتي واجدادك موجودين مئات السنين تحت حمايه الخلافه الإسلاميه ، حتى جاء أهلك الخونه من الحجاز وغيره باعو وتآمروا على الإسلام ودولة الخلافه وسلموا نفسهم واعرضهم للصليبي, ادفع وانت ساكت ، أخرس وضب لسانك ، شغال عرصه وتحكي عن العيب ، دوله ألتامرات أو العرصات العربيه بتعرف العيب !!!!!,
    خنزير جواد ادفع وفورا يا عرصه لما سيدك ترامب يأمرك بتنفذ You have TO PAYYY ، ارسلوا له نسوانكو كمان أبو أفانكا الله يعطي الصحه بيحب أينوع … ظبياني كلب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.