قررت السلطات إهداء اللاعب المصري في نادي الإنجليزي لكرة القدم، ، قطعة أرض في .

 

ويأتي قرار نائب رئيس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة، فهد الروقي، بعد حصول صلاح (25 عامًا) على جائزة أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي.

 

وقال الروقي، لصحيفة “سبق” السعودية المحلية، إن “السعودية قررت إهداء صلاح قطعة الأرض بعد فوزه بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، محرزًا 41 هدفًا وصانعًا 13، في أول مواسمه مع ليفربول”.

 

وكان حديث المسؤول السعودي قبل إحراز صلاح، مساء الثلاثاء، هدفين وصنع مثلهما في مباراة فريقه أمام نادي روما في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، التي انتهت بفوز النادي الإنجليزي بخمسة أهداف لهدفين؛ لترتفع حصيلته إلى تسجيل 43 هدفا وصناعة 15.

 

وأضاف الروقي: “هناك أوجه وخيارات عدة في إهداء قطعة الأرض، حسب الكابتن محمد صلاح، ووفقًا للنظام. ففي حالة إجازة النظام منح أرض للكابتن فسوف تكون في منطقة المكرمة خارج حدود الحرم، أو يتم عمل وقف على هذه الأرض تحت رعاية إمارة المنطقة كبناء مسجد أو نحوه”.

 

وأوضح أن السبب وراء إعلان هذا الإهداء هو “دعم الشباب القدوة، أمثال الكابتن محمد صلاح، تحت اسمه ورعايته، وإذا رغب في الاستفادة من قيمة القطعة فستُباع، ويتم تسليمه مبلغها”.

 

ولفت إلى أن “هذه الهدية تأتي اعتزازًا بالنجم المصري وبأخلاقه الكريمة وقيمه الرفيعة؛ فهو خير من يمثل نشر رسالة الإسلام السمح في بريطانيا”.

 

وفاز صلاح، مساء الأحد الماضي، بجائزة أفضل لاعب في “البريمرليغ” متفوقًا على البلجيكي كيفين دي بروين لاعب مانشستر سيتي، وهاري كين مهاجم توتنهام.

 

وأصبح صلاح أول لاعب مصري يفوز بالجائزة، وثاني عربي وإفريقي، بعد فوز الجزائري، رياض محرز، المحترف في ليستر سيتي، بها في موسم 2015-2016.

 

وعقب تسجيل صلاح لهدفين، مساء الثلاثاء، في مباراة ليفربول أمام روما، حقق العديد من الأرقام أبرزها أنه أصبح أول إفريقي يسجل 10 أهداف في نفس الموسم لدوري الأبطال متخطيًا الكاميروني صامويل إيتو.

 

إضافة إلى أنه بات أول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل 10 أهداف في موسم واحد في دوري أبطال أوروبا، وأكثر لاعب عربي تسجيلًا للأهداف في تاريخ دوري الأبطال برصيد 13 هدفًا، بقمصان ليفربول وروما وبازل السويسري محطمًا رقم الجزائري المعتزل رابح ماجر (12 هدفًا) مع بورتو البرتغالي بين عامي 1986 و1991.