علق الدكتور الخبير القانوني، رئيس المعهد الأوروبي للقانون الدولي، على حادث إطلاق النار بحي “الخزامي” في أمس، السبت، مشيرا إلى أن الأمر برمته “مسرحية” دبرها النظام في محاولة لكسب تعاطف شعبي والتفاف السعوديين حول “ابن سلمان” بعد فضيحة وتزايد خسائر الجيش السعودي الفادحة.

 

ودون “رفعت” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن) مشيرا إلى انتشار وسم بشكل سريع عقب الحادث وترويج الذباب الإلكتروني له على نطاق واسع:”ظهور هاشتاج بهذه السرعة يؤكد ما تنبأت به، أن #اطلاق_نار_في_حي_الخزامى مسرحية تهدف لجعل الشعب يلتف حول #محمد_بن_سلمان بعد الخسائر المتتالية في # ومقتل العديد”

 

وتابع لافتا إلى أهداف أخرى للنظام: “وأيضا تمهيد لعملية #ريتز جديدة لجمع جباية #ترمب.. ده شغل #حبيب_العادلي واسألوا #كنيسة_القديسين”

 

 

يشار إلى أنه بعد وقت قليل من وقوع الحادث، انتشر على نطاق واسع عبر موقع “تويتر” بالمملكة وسم #الشعب_دون_سلمان_و_محمد ، الذي تم الترويج له بقوة من قبل كتاب ومغردين محسوبين على النظام وتبعهم في ذلك كتائب الذباب الإلكتروني.

 

 

 

 

 

وكانت تقارير إعلامية وتدوينات، تحدثت عن وجود اضطرابات أمنية واشتباكات في أحياء العاصمة السعودية ، قبل أن تكشف السلطات رسميا، عن كونه استهداف لطائرة لاسلكية “درون”، كانت تحلق بالقرب من قصر ملك البلاد، من دون الحصول على تصريح.

 

وأكدت أن قوات الأمن أسقطت طائرة مسيرة (درون) ترفيهية قرب قصر العوجا في حي الخزامى، وذلك بعد أن بث ناشطون مقاطع مصورة لما قالوا إنه إطلاق نار كثيف.

 

وقال متحدث باسم الشرطة السعودية إن إطلاق النار في حي الخزامى الذي يضم قصورا ملكية، كان على طائرة من دون طيار ترفيهية غير مصرح بتحليقها، مضيفا أن الجهات المختصة شرعت في التحقيق في ملابسات الواقعة.

 

من جهته أكد مسؤول سعودي كبير لرويترز أن بن عبد العزيز لم يكن في قصره بالرياض في ذلك الوقت، وأن الواقعة لم تسفر عن سقوط ضحايا، مضيفا أن الملك كان في مزرعته بالدرعية.

 

ولدى سؤاله من قبل رويترز، قال المسؤول السعودي إن الطائرة أسقطت، وإن الحكومة ستضع نظاما لتنظيم استخدام الطائرات اللاسلكية الترفيهية.