تزامنا مع افتتاح أول صالة بالمملكة العربية ، بمركز الملك عبدالله المالي في مدينة ، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورة  لخبر من مجلة الاستديو عام 1948، تكشف كيف تعامل الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود مع آنذاك.

 

ووفقا للخبر المتداول، فإن الملك عبد العزيز آل سعود قام بزيارة “لبيوت أبنائه وأحفاده الأمراء وقام بالبحث عن آلات العرض السينمائي والأفلام السينمائية التي أحضروها ليشاهدوها في عرض خاص بقاعات السينما التي بنوها خصيصا بقصورهم”.

 

وبحسب ما ورد في الخبر، فقد “أمر جلالته بحرقها وتحطيمها لأنا منافية لتعاليم الدين الحنيف”.

يشار إلى أنه وتنفيذا لرؤية “المملكة 2030” التي يتبناها ولي العهد ، والمتمثلة بالانفتاح السريع والتحول نحو العلمانية، افتتحت السعودية، الأربعاء، أول دار عرض سينمائي في البلاد بعد حظر دام 40 عاماً.

 

والسينما الأولى في البلاد تابعة لشركة “AMC” الأمريكية للترفيه، وتقع داخل مركز الملك عبد الله بالعاصمة الرياض.

 

ونشرت قناة “الإخبارية” السعودية على حسابها بموقع “تويتر” صوراً تُظهر عدداً قليلاً من الرجال والنساء داخل دار السينما، في حين بدت سيدة بثوب أحمر فاقع عند مدخل السينما.

وبحسب الهيئة العامة للترفيه، فإنه من المقرر أن يكون الافتتاح الرسمي للجمهور في شهر مايو المقبل، مع طرح خدمة شراء التذاكر واختبار أوقات العرض، من خلال نظام متطور على الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة.

 

وسيتم افتتاح ثلاث شاشات عرض إضافية في الربع الثالث من عام 2018 بمركز الملك عبد الله المالي، كخطوة تعكس بداية الشراكة، التي من المتوقع أن تشهد افتتاح 40 مجمعاً سينمائياً تابعاً لشركة “AMC” في مختلف مناطق المملكة خلال السنوات الخمس المقبلة.