في مفاجأة مدوية وعلى غير المتوقع، كشفت وزارة الدفاع القطرية، مساء الأربعاء، عن مشاركة قوات قطرية في تمرين “ 1″، التي انتهى يوم الاثنين واستمر على مدار شهر كامل في مدينة الجبيل شرقي بمشاركة 24 دولة من بينها الدول الأربع التي تحاصر .

 

وبحسب بيان نشرته وزارة الدفاع القطرية، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين المصغر “تويتر” فإن “رئيس أركان القوات المسلحة القطرية الفريق الركن طيار غانم بن شاهين الغانم شارك بحضور فعاليات اليوم الختامي للتمرين، الإثنين، وذلك تلبية لدعوة تلقاها من نظيره السعودي فياض بن حامد الرويلي”.

 

وأشار البيان القطري الذي أرفق به صورا للقوات المشاركة في التمرين إلى “مشاركة عدد من عناصر القوات المسلحة القطرية في فعاليات التمرين الذي استمر نحو شهر”.

 

ولم تعلن الرياض أو الدوحة رسميا عن مشاركة قوات قطرية في التمرين إلا الأربعاء، وبهذا الإعلان يكون هذا هو أول تمرين عسكري مشترك بين قطر، ودول الحصار منذ بدء الأزمة الخليجية قبل نحو عام.

 

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 يونيو/حزيران الماضي، علاقاتها مع قطر بزعم “دعمها للإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة، مؤكدة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

 

والإثنين الماضي، شهد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز فعاليات ختام تمرين “درع الخليج المشترك 1” في مدينة الجبيل شرقي المملكة، بحضور عدد من قادة الدول المشاركة في التمرين.

 

وجاء ختام التمرين غداة التي استضافتها السعودية، الأحد الماضي، بحضور 16 زعيم دولة ما بين رؤساء وملوك وأمراء وغياب 6 زعماء لأسباب مختلفة من أبرزهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي غاب لأول مرة عن قمة عربية منذ توليه مقاليد الحكم في يونيو/حزيران 2013.

 

وأعلنت الرياض انطلاق تمرين “درع الخليج المشترك 1” في 18 مارس/آذار الماضي، وذلك بالتزامن مع بدء وصول قوات الدول المشاركة.

 

ولم يذكر البيان أسماء الدول المشاركة في التمرين، إلا أن شعار التمرين تضمن أعلام 24 دولة من بينها إلى جانب السعودية، الولايات المتحدة وبريطانيا، وباكستان، والسودان، ومصر، وماليزيا.