في تهديد مباشر وصريح حذرت جماعة ، المملكة العربية من الاستمرار في الإعداد لمعركة الحديدة، متوعدين المملكة برد غير مسبوق في حالة المواجهة مع عناصر الجماعة.

 

وقال محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة الثورية العليا، في تغريدة له بـ”” رصدتها (وطن) ما نصه: “إذا استمر العدوان الأمريكي السعودي وحلفاؤه في الإعداد لمعركة الحديدة كما أعلن عنه المبعوث في إحاطته فإن ما أعلن عنه قائد الثورة عبد الملك الحوثي سيكون جاهزا”

 

وتابع في إشارة إلى الصواريخ الباليستية التي تمطر بها الجماعة سماء المملكة يوميا:”وقد عرفوا إمكانية الرد وستتغير بإذن الله كل الاستراتيجيات العسكرية والسياسية لدينا”.

 

 

وأضاف “الحوثي” في أول رد فعل لجماعته حول الإفادة الأولى لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث، أمام مجلس الأمن عقب تعيينه، واصفا الإفادة بـ “الإيجابية”، ومبدياً التحفظ على نقاط منها مدة الإطار التفاوضي، حيث اعتبره الحوثي “فرصة لاستمرار الآثار المدمرة على الشعب اليمني بالحصار وقطع الرواتب وارتكاب العدوان مجازره يوميا”، لافتاً إلى “عدم تطرق المبعوث الأممي لدول العدوان الذين شنوا الحرب ولا زالوا يصعدونها وما حملته من تهديد”.

 

 

 

يذكر أن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن قد حذر، في وقت سابق، من توجيه ضربات “موجعة ومؤلمة” ضد جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) في حال شنوا هجمات صاروخية جديدة ضد السعودية.