أعلنت شركة “”، الثلاثاء، إغلاق كل متاجرها ومكاتبها المتواجدة في الأمريكية، يوم الـ29 مايو/أيار المقبل، لتدريب موظفيها بشأن “”، بعد الغضب المنتشر في مؤخرا، من اعتقال 2 من الرجال ذوو البشرة السمراء في أحد مقاهيها.

ويظهر في الفيديو الذي أثار ضجة واسعة، استجواب الشرطة بالزي الرسمي لرجلين، ثم تكبيلهما بالاغلال، وهما لا يظهران أي مقاومة ، ثم يسأل عميل ببشرة بيضاء أحد الضابط باستمرار: “ماذا فعلوا؟ ماذا فعلوا؟”.

 

وأفادت شرطة فيلادلفيا، إنها تلقت مكالمة من خدمة الطوارئ 911 من أحد عمال “ستاربكس”، الذي قال إن الرجلان كانوا يتعدويان على ممتلكاتهم، وبعد جلوسهما ورفضهما شراء أي شيء، وقالت الشرطة إن الضباط طلبوا “بأدب” منهما المغادرة قبل أن يتم اعتقالهما.

 

وأطلق سراح الرجال بعد أن رفضت ستاربكس مقاضاتهم.

 

وقالت الشركة في بيان لها، إنه سيتم إغلاق أكثر من 8 آلاف متجر، وتوفير التدريب لنحو 175 ألف من موظفيها، وإدماجه في تدريبات الشركة في المستقبل.

 

وأوضحت، أن المناهج الدراسية ستصمم “لمعالجة التحيز الضمني وتحفيز المشاركة الواعية ومنع التمييز وضمان أن يشعر الجميع داخل متجر ستاربكس بأمان وأنه مرحب بهم”

 

ويسعى الرئيس التنفيذي لشركة “ستاربكس”، كيفين جونسون، من وراء هذه الخطوة، لتخفيف حدة الهجوم الواقعة على الشهيرة التي يدريها، بعد رواج فيديو يوم الخميس الماضي على موقع “تويتر”، وجذب الملايين.