اعتمادا على تصريحات ولي العهد الأخيرة والتي أقر فيها بحق العيش بسلام في أرضها، دعت العرب إلى ضرورة التطبيع مع ، معتبرة أنه العرب لا يوجد أمامهم خيار سوى السلام معها.

 

وقالت الصحيفة في مقال لنائب رئيس التحرير أحمد الجميعة بعنوان: قمة الظهرا…سلام مع إسرائيل ومواجهة مع إيران” إنه “على العرب أن يدركوا أن إيران أخطر عليهم من إسرائيل، وتحديدا الأيديولوجيا التي تحملها في طريق التمدد والهيمنة والنفوذ”، داعية الزعماء العرب المجتمعين في قمة “الظهران” بإقرار التطبيع مع إسرائيل.

وأضاف أن “اليوم لا خيار أمام العرب سوى مع إسرائيل، وتوقيع اتفاقية سلام شاملة، والتفرغ لمواجهة المشروع الإيراني في المنطقة، وبرنامجها النووي، ووضع حد لتدخلاتها في الشؤون العربية، وهو خيار لا يقبل أي تبرير أو تأخير، أو حتى مساومات ومزايدات على القضية الفلسطينية؛ لأن إيران تشكّل تهديدا مباشرا على الكل”.

 

وأشار إلى أن “ ستكون بداية لإعلان الموقف العربي من إيران، وفرزا سياسيا لمن يكون تابعا أو مستقلا في قراره؛ ليكون التصحيح من الداخل العربي طريقا جديدا للمواجهة الشاملة، وليس من دول تواجه وتتحمّل تداعيات المشروع الإيراني، والمليشيات الحزبية التي تدعمها، وأخرى تمد يدها إلى إيران تقربا”.

 

وختم مقاله بالقول إن “قمة الظهران لن تخرج إلاّ بقرار تاريخي.. السلام مع إسرائيل ومواجهة مشروع إيران الطائفي؛ لأن النتيجة أن من يرفض السلام يخدم إيران، وعليه أن يتحمّل تبعات قراره”.