بعث عبد الحكيم نجل الزعيم المصري الراحل برسالة إلى الرئيس السوري يذكره فيها بالعدوان الثلاثي على عام 1956، ويندد بالعدوان الثلاثي الحالي على .

 

وقال بعد الناصر في رسالته:  كما كان قدر مصر في صد العدوان الثلاثي الغاشم في معركة السويس عام 1956 حين أعلنت سوريا الشقيقة هنا من وكانت معركة السويس مقبرة الحقبة الاستعمارية بوجهها القبيح القديم فإن قدر سوريا قلب العروبة النابض كما أطلق عليها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر أن تكون مقبرة الاستعمار بوجهه الجديد الذي تصور أنه عن طريق أعوانه من الخونة أن يفرض إرادته علينا ولكن هيهات والآن نعلنها من مصر جمال عبد الناصر هنا من القاهرة.