في واقعة جديدة تشير إلى وصول الخطر على إلى مستوى كارثي، تمكن اليوم من اختراق حدود المملكة وتسيير طائرة بدون طيار تمكنت من الوصول إلى مطار “أبها” واستكشاف مواقع عسكرية داخل الأراضي .

وذكرت مصادر عسكرية سعودية، أن الميليشيات الحوثية، استغلت الأجواء الغائمة وحالة الطقس لتسيير طائرتها من صعدة إلى داخل الحدود السعودية على ارتفاع يقارب 4 كيلومترات عن سطح الأرض، إلا أن القوات السعودية، تمكنت من استهدافها لتسقط في مطار “أبها” الدولي.

وأشارت مصادر أخرى أن الميليشيات كانت تنوي كشف المواقع العسكرية والاستراتيجية في السعودية، إلا أنها فشلت في ذلك بعد تدمير الطائرة.

وأعلن الذي تقوده السعودية في ، أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي أسقطت طائرة بدون طيار “معادية”، حاولت استهداف مطار أبها الإقليمي، ودمرت أيضا طائرة أخرى “معادية” حاولت مهاجمة إحدى الأعيان المدنية بجازان.

 

وقال المتحدث باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، أنه تم في حينه إغلاق حركة الملاحة الجوية بما يتوافق مع قوانين الطيران العالمي، ومن ثم عادت الحركة الجوية من وإلى المطار لطبيعتها، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس”، الأربعاء.

وذكر العقيد المالكي أنه ومن خلال فحص حطام الجسم من قبل المختصين بقوات التحالف المشتركة تبين أنها طائرة بدون طيار “معادية” حوثية بخصائص ومواصفات إيرانية كانت تحاول استهداف المطار .

 

وأوضح أنه من خلال فحص حطام الجسم من قبل المختصين بقوات التحالف المشتركة تبين تطابق الأجزاء والحطام مع الطائرة بدون طيار “المعادية” والتي حاولت استهداف مطار أبها الدولي.

الى ذلك، ذكر تلفزيون “المسيرة” التابع لجماعة الحوثي اليمنية المسلحة على “تويتر” أن الحوثيين استهدفوا وزارة الدفاع السعودية في الرياض بصواريخ باليستية اليوم الأربعاء.

 

ولم ترد أنباء عن وقوع أضرار.

 

وقالت وسائل إعلام رسمية سعودية إن الدفاعات الجوية اعترضت صاروخا فوق العاصمة.

ودوّت أصوات ثلاثة انفجارات في اجواء الرياض مساء الاربعاء يرجح انها ناتجة من صواريخ قد تكون القوات الجوية السعودية اعترضتها فوق العاصمة، بحسب ما أفادت مراسلة وكالة فرانس برس.

 

وصدر بيان عن التحالف بقيادة السعودية يقول إن قوات الدفاع الجوي اعترضت صاروخا فوق نجران جنوب المملكة.