العرب اللندنية جريدة #شيطان_العرب تهاجم أردوغان من أجل لبن العيران!

هاجمت التي تصدر في لندن والمملوكة من قبل وبتوجيه مباشر من الحاكم الفعلي للامارات محمد بن زايد، رجب طيب اردوغان لان اعتبر لبن العيران المشروب الوطني للأتراك وليس كما يزعم البعض كحول الراكي والبيرة.

 

وكتب مدير تحرير جريدة العرب مقالا تحت عنوان (من يقدر على تغيير مزاج الأتراك؟) قال فيه ان  الإسلامي أردوغان يريد استعادة ثورة ماو الثقافية في الصين، ويضفي عليها طابعا إسلاميا من أجل مصالح أنانية يدعو لها حزب العدالة والتنمية.

 

وأضاف مقال كرم نعمة المعروف بمهاجمة الاسلاميين (الرمز بالنسبة للبلدان تخويل شعبي، وخيار متاح وليس مفروضا بقوة الأيديولوجيا أو الدين كما يريد الرئيس التركي فرض الرموز وتغيير مزاج الأتراك من شراب الراكي الكحولي إلى لبن العيران).

 

جدير بالذكر ان اردوغان لم يفرض شراب العيران ولم يمنع الراكي، بل شجع الاتراك على شرب لبن العيران قائلا في احتفالية انه شرابنا الوطني والصحي، وتم نقلها على شاشات التلفزيون. ومقال كرم نعمة مدير تحرير جريدة العرب الاماراتية يكشف عن عقدة الكراهية التي يكنها شيطان العرب ابن زايد لاردوغان.

 

واستعرض المقال بوقاحة انواع الكحول الايرلندية والاسكتلندية ليعود الى تركيا، في نوع من التحدي لمشاعر المسلمين، وكتب كرم نعمة ) لماذا يريد الرئيس أردوغان من الشعب التركي أن يغير مزاجه إلى شرب لبن العيران باعتباره رمزا ومشروبا وطنيا! مع أن غالبية الأتراك يتمتعون بشراب الراكي الكحولي المطعّم باليانسون، ولونه يصبح كاللبن عندما يضاف له الماء).

 

واضاف نعمة (عندما أطلق أردوغان صيحته الشهيرة رافعا قنينة لبن العيران أمام جمهوره، متباهيا بشربها، تهكم تركي مؤمن بأن الحرية سمة البلدان العظيمة كتركيا بقوله “لا شك في أن مشروبنا الوطني هو لبن العيران الذي يريدون أن نشربه لكي ننام).

 

وفي نهاية المقال قال كرم نعمة (ليس لديّ شك أن أردوغان لا يجهل الفنان الراحل عدنان شانسز، الذي يجسد مرحلة تعبيرية مؤثرة في الغناء التركي، وكم بودّي أن يقبل هديتي له ويستمع بقلب “ديمقراطي” لأغنيته “فلتشرب يا صاحبي” التي استعار لحنها محمد عبدالوهاب في أغنية “كل ده كان ليه”. ليس لأن أردوغان يمتلك الحل لحزن المغني شانسز، بل لأن الراكي شراب الأتراك ولن يستطيع أردوغان تغيير مزاجهم).

 

وانتقد اعلاميون ومراقبون الوقاحة التي حملها مقال مدير تحرير جريدة الاماراتية، مؤكدين ان كرم نعمة لا يمتلك قرار رأيه بل كتب المقال بتوجيهات مباشرة من مكتب شيطان العرب ابن زايد، نظرا للعداء الذي يكنه  ابن زايد واخوانه للرئيس التركي اردوغان خصوصا بعد فضيحة القائد العثماني الذي هاجمه عبدالله بن زايد.

 

وقال المراقبون ان مدير تحرير جريدة العرب لم يجد غير شرب الكحول لينتقد بها الرئيس التركي الذي اضحى رمزا اسلاميا، لكافة شعوب المنطقة.

 

واعتبر المراقبون ان طبيعة المقال تكشف الوقاحة التي يدير بها شيطان العرب ابن زايد الاعلام المعادي للثورات العربية والتحرر من الفساد.

 

يذكر ان جريدة العرب التي تصدر في لندن مملوكة من قبل الامارات ويرأس تحريرها هيثم الزبيدي ويدير تحريرها كرم نعمة وبتوجيها وتعليمات مباشرة من مكتب محمد بن زايد.

 

وسبق وان أظهرت وثائق التجسس التي تقوم بها الامارات على تونس اسماء هيثم الزبيدي وكرم نعمة في صدارة الاسماء المتهمة بالعمل لصالح المخابرات الاماراتية.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. الثورة للأحرار يقول

    وأنتم في الإمارات تشربون بول البعير، محمد بن زايد قد خرا خرية لن تغسلها مياه البحر

  2. عبدالرحمن مصطفى يقول

    لانريد هؤلاء الحكام

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.