يبدو أن رسومات د.، الكاريكاتورية، عن الكبرى، قد ازعجت المتحدث باسم جيش الإحتلال الإسرائيليّ، ، فاندفع لمهاجمته على “تويتر”.

 

وكتب “أفيخاي” على حسابه في “تويتر”: “أي نوع المقاومة هذا الّذي يقوم به من يدّعي أنّه طبيب؟ فيرسل الكاريكاتيرات المحرِّضة ليعرّض حياة الغزيّين للخطر وهو يراقبهم من بعيد ويستمتع برؤيتهم يعانون أمام أعينه. علاء اللّقطة، خلّيك بطبّ التّجميل أشرفلك”.

وقبل أيّام، سرق “أدرعي”، كاريكاتيرًا للفنان الفلسطيني علاء اللقطة حول الكبرى في محاولة لحرفها عن هدفها الجامع للكل الفلسطيني.

ويُظهر الكاريكاتير الأصلي فلسطيني وفلسطينية كأنهما أشجار تخرج الجذور من أقدامهما؛ وهما يحملان ابنهما وعلم ومفتاح العودة، ويقابلهما جنديين إسرائيليين وسياج فاصل عن الأراضي المحتلة، وفي الخلفية مواضع لتلك الأشجار؛ في إشارة لتجذر الفلسطيني بأرضه.

أما الكاريكاتير الذي زوره أدرعي وأضافه على حسابه على فيسبوك فقد أزال منه الجنديين الإسرائيليين المسلحين، وأضاف عليها جملة: “قالتنا (قالت لنا) حماس أن نأتي”.

 

وزعم الناطق الإسرائيلي أن “حماس ترسل شعبها وفق مقدمتهم النساء والأطفال للاحتجاجات على السياج الأمني دون أي قلق على سلامتهم..”.

 

تحوّل “افيخاي” إلى شاعر!

 

في محاولات يائسة منه لتهدئة الوضع المشتعل بعد استنفار الفلسطينيين في الجولة الثانية لمسيرة العودة وإرباك في #جمعة_الكوشوك، انتقل المتحدث باسم جيش أفيخاي أدرعي من تقمصه لدور “الواعظ الديني”، المستشهد بأحاديث نبوية شريفة، إلى نقل أبيات الشعر التي وظفها حسب هواه لخدمة رأيه.

 

ودون “أدرعي” في تغريدته التي رصدتها (وطن) عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” مهاجما حركة حماس: “قل لمن يدّعي في #الإسلام فلسفةً، علمتَ شيئًا وغابت عنكَ أشياءُ!”.

 

وتابع موجها حديثه بشكل مباشر لعضو المكتب السياسي لـ “حماس”، موسى أبو مرزوق عبر خاصية “المنشن” بتويتر:”منذ متى كان استغلال الاولاد ونساء وذوي احتياجات خاصّة للإرهاب مقبولًا في الاسلام؟ فما أخطر من ادّعاء العلم إلّا الإفتاء دون الاستناد على العلم والدّين، ليعمّ الكفر والفساد بين الجميع! ” .

يشار إلى أنه ضمن محاولاته اليائسة، تقمص “أفيخاي”، الخميس، أيضا شخصية داعية إسلامي من أمثال دعاة السلاطين، بزعم الحفاظ على البيئة في الوقت الذي لا يعمل فيه هو وقادته ودولته أي قيمة للإنسان نفسه.

 

وقال “أدرعي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”، معلقا على حملة جمع “الكاوتش” لإشعاله خلال المسيرة لحجب الرؤية عن قناصة الاحتلال التي تستهدف المشاركين بالمسيرة:” لقد حث النبي محمد على الحفاظ على #البيئة، في الحديث: (ما من مسلم يغرس غرسًا أو يزرع زرعا فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة)، وذلك للحفاظ على صحّة المخلوقات، فبأي حق تلوثون هذه البيئة التي أوصاكم بالحفاظ عليها رسول الله، هل غسلت حماس أدمغتكم إلى هذه الدرجة؟”.

واستشهد 8 فلسطينيين اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات عنيفة اندلعت على مقربة من السياج الفاصل شمال وشرق ، في “جمعة الكوشوك”، اضافة الى اصابة أكثر من 1070 آخرين بعضهم اصابته بالغة الخطورة.