AlexaMetrics رغد صدام حسين لـ"حكام العرب": "من لي بصدام فيكم.. إنه رجل فهل لنا مثله في أرضكم رجل" | وطن يغرد خارج السرب

رغد صدام حسين لـ”حكام العرب”: “من لي بصدام فيكم.. إنه رجل فهل لنا مثله في أرضكم رجل”

كعادتها باستذكار والدها، أشادت “رغد” نجلة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بوالدها وشجاعته، مشيرة إلى أنه لا يوجد بين العرب ورؤسائهم شخصا مثله.

 

وقالت “رغد” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” معبرة عن شجاعة والدها بأبيات شعرية:” من لي بصـدام فيكم كي يعـلمكـم.. كـيف العيون بوقـدِ النار تكـتحـلُ ..! من لي بصدام فيكم كي يقـول لكـم كيـف المـروءة عند الموت تكـتملُ.. ! من لي بصـدام فيكم . . إنـه رجل فهـل لـنا مثله في أرضكم رجــل”.

https://twitter.com/saddam_raghad/status/981142760618168320

 

وأضافت في تغريدة اخرى مستنكرة الحال الذي وصل له العراق: ” من كان يظن ان العراق الذي اطلق صاروخ للفضاء 1988 سيغرق اليوم بمياه الامطار والفساد صاروخ العابد هو أول صاروخ من صنع عربي تم صنعه ليحمل الأقمار الصناعية إلى مداراتها في الفضاء الخارجي وتم صنعه من قبل هيئة التصنيع العسكري في العراق بقدرات عراقية خالصة 100% وتم إطلاقه وتجربته بنجاح”.

https://twitter.com/saddam_raghad/status/981130175789244416

 

يشار إلى انه في مثل هذا اليوم 4/4 ظهر الرئيس العراقي صدام حسين وهو يتجول  مشيًا على الأقدام في حي المنصور في بغداد بينما أحاط به بضع عشرات من السكان يهتفون بحياته في أول لقطات تصور له في مكان عام منذ اندلاع الحرب الأمريكية على العراق.

 

ويحمل شهر أبريل/نيسان، في طياته أعظم مناسبات العراق الذي كان، فالسابع من نيسان ذكرى تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي.

 

والثامن والعشرون من نيسان ذكرى ميلاد صدام حسين، ولاحقا كان التاسع من نيسان ذكرى نهاية عراق صدام حسين، وولادة عراق آخر، ربما يصدق أن نطلق عليه عراق المرجعيات والمليشيات.

 

ولاحقا كان التاسع من نيسان إيذانا بمرحلة مختلفة، ليس في عمر العراق فقط، وإنما في عمر المنطقة، وربما حتى العالم، فمع دخول دبابات المحتل الأميركي، مات القائد الضرورة ومات حزبه، وولد عراق آخر، مشوه، هذا أقل وصف له بعد خمسة عشر عاما.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. الامه بحاجه الى قائد رباني لا اقول كالخلفاء رضي الله عنهم فهذا لن يكون
    وانما كمحمود نور الدين او صلاح الدين او قطز رحمهم الله ورضي عنهم
    اما البكبكه على الطواغيت المدفونين المجرمين الارهابيين
    من صدام والقذافي وعيديد وعفاس وشاه ايران وحافظ الخ
    فلعنه الله عليهم وعلى من يواليهم
    كل الطواغيعت العترب الان من المحيط الى الخليج ماهم مابين خائن وعميل وجبان وحذاء ومرتد وزنديق ومتامرك ومتصهين باختصار كلهم قوادين على الامه.

  2. لماذا لم يذكر يوم 17 أبريل ؟ هو يوم تحر ير الفاو من الفرس في عام 1988م ! أم الحال لايسمح خوفا من إيران؟! وتحكمها في العراق وعبث المليشيات الشيعية فيها! عموما لايفيد الكثير الغرق في الذكريات! ويوجد الكثير مثل صدام في الدول العربية ولم يفيدوا بلدانهم في شيء ! وللامانة التاريخية كان يجب ذكر مشروع الذرة والفضاء العراقي بأنه مشروع عربي خالص لأن الكفاءات العلمية كانت عراقية وعربية وتبادل خبرات لم يسبق له مثيل وللأسف لم يحدث في ما بعد ! هل نسى البعض الدكتور المصري الكبير يحي المشد الذي اغتالته أيدي العبث الصهيوني والكثير من علماء العرب الذين ساهموا في إقامة المشروع العلمي والعسكري العراقي وتفانوا فيه فالتاريخ يجب أن يدون ويذكر بأمنة خاصة لجهة المخلصين ممن عملوا لرقي الوطن والأمة !

  3. وصدام ايش عمل للعراق غير ادخل العراق في حرب مع ايران لمدة عشر سنوات وبعدها احتل الكويت وما زال العراق يعيشون تيعات مافعله حتى الساعه.

  4. انا متأكد ان ذلك المجرم المجنون حاول ان يتذكر كم من الانفس بيدت بيده وهو في جورته مختبيء كالجرذ . لكن اسأل هذه المتعجرفة التي تخالف شروط اقامتها بالاردن وتتكلم بالسياسة واقول : من جعلك ارملة وجعل ابنائك ايتام ؟؟؟ الا لعنة الله على الظالمين و انتم لا مرحبا بكم

  5. رحمك الله ياصدام قول وفعايل لهذا السبب قتلك الصهاينه والامريكان مو مثل الكذاب الخامنئي وزمرته واعوانه عملاء امريكا بالخفاء لعنهم الله

  6. اللص الايراني بحاجة هو الآخرالى عراق ضعيف ومجزأ لتسهل السيطرة عليه عبر الاقاليم الهشة القابلة للتفتيت، بشكل تدريجي، سواء من الشمال او الجنوب

  7. لقد ثبت حقا ان عهد صدام افضل من عهد هؤلاء المجرمين اتباع الامريكان اقزامها واللصوص عبيد وادواتها ايران

  8. قل للعروبة هل ضاعت بها السبل:::ام مات معتصم ام قد هدها الازلُ
    ام مـات فينا صلاح الــدين مرتحلا:::مع الذين لفي الافاق قد رحلـــوا
    ايـــن العــــروبة يا حكـــــام امتنا:::قل للعروبة هل يفنى بها الخجلُ
    يا امــــــــة ركعت للعهــر راقصةً :::يحيى بها عاهر ويمحى بها الرجلُ
    قد ضاع منها من الامجاد مشرقها:::وضــاع مغـــربها ما عــــاد يحتملُ
    يوما سنذكر ان العــــرب قد رفضوا :::ان يحتووا اخوة في الموت يقتتلوا
    ارى بلادي برحب الـــذل قد وقعت:::الغرب فيها لفي الاعماق قد وصلوا
    يا امة سكنت في غـــار عاهــــرة:::ما عاد يمشي على كثبانها رجلُ
    هذي الحياة وهذا العمر يشهدها:::ان العروبة قد ضاعت بها السبلُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *